• هل يمكن استنساخ ميسي؟.. عالم جينات يجيب

    04:34 م الخميس 21 مارس 2019
     هل يمكن استنساخ ميسي؟.. عالم جينات يجيب

    ليونيل ميسي نجم برشلونة

    القاهرة (مصراوي)

    قال عالم وخبير في الجينات، إنه من الممكن "استنساخ" لاعب الكرة الأرجنتيني ونجم برشلونة، ليونيل ميسي، باستخدام التكنولوجيا والتقنيات المتاحة حاليا.

    ونقلت سكاي نيوز، عن خبير الجينات ورئيس "أرشيف الجينوم والفينوم الأوروبي" أركادي نافارو، قوله، إنه على الرغم من أن ليونيل ميسي المستنسخ سيكون طفلا عندما يأتي إلى العالم، فإنه سيحمل نفس الإمكانات التي يتمتع بها أحد أعظم اللاعبين.

    وأضاف خلال مقابلة إذاعية بثها راديو "كادرينا إس إي آر" الإسباني: "النتيجة لعملية الاستنتساخ ستكون نسخة مطابقة لميسي، وكأنهما توأم" وأوضح الخبير أنه لا يمكن ضمان أن يكون ميسي الجديد أو الصغير بنفس جودة ميسي الأصلي، بسبب مجموعة من العوامل المكتسبة، مثل المؤثرات البيئية والثقافية، بالإضافة إلى الخبرة.

    كان ميسي قد انضم إلى برشلونة وهو طفل صغير في الثالثة عشر من عمره، قادما من نادي "نيولز أولد بويز" الأرجنتيني.

    ووقتها كان يعاني نقصا في هرمون النمو، واحتاج علاجا استغرق 4 سنوات، ثم انضم إلى أكاديمية لا ماسيا التابعة لفريق برشلونة لصقل موهبته، قبل أن يصبح واحدا من أفضل اللاعبين في العالم.

    وقال نافارو إن كل هذه العوامل، منذ صغره، هي التي جعلت ميسي اللاعب الذي هو عليه الآن، وهو شيء لا يمكن استنساخه أو توافره في ميسي غير الأصلي.

    وأضاف خبير الجينات، أن بعض إمكانات ميسي الحقيقي قد تتوافر في "ميسي النسخة"، إذ إن صفاته وخصائصه لها مكون جيني، إضافة إلى المكون الثقافي والبيئي، لكنه أشار في الوقت نفسه، إلى أن الجينات "تقدم الإمكانية، ولكن لاستكمالها فهذا يعتمد على العمل الذي سيقوم به الآخرون".

    إعلان

    إعلان

    إعلان