الخيار كان ساما والموز ببذر..حقائق لا تتوقعها عن تطور الفاكهة والخضروات

02:00 م السبت 06 يونيو 2020

كتبت- أميرة حلمي

تحتوي بعض الأطعمة التي نحب تناولها اليوم على تواريخ وقصص مثيرة للاهتمام حول كيفية تغيرها بمرور الوقت.

نستعرض أبرزها وفق ما ذكر موقع "برايت سايد" الأمريكي، ونذكرك لكم التحولات التي مرت بها أغذيتنا الحديثة، والتي قد تجد صعوبة في تصديقها.

1. الخيار كان ساما

كان الخيار سامًا جدًا ولم يكن صالحًا للأكل، ثم زرعه الناس في الهند واستخدموه كدواء.

ينمو الخيار الذي نتناوله اليوم لفترة أطول، ويحتوي على نسبة عالية من الماء، ما يجعله جيدًا لنظام غذائي منخفض السعرات الحرارية.

2. الباذنجان لم يكن أرجوانيًا

تم تسميته بالباذنجان لأنه في وقت ما بدا وكأنه بيضة تنمو من نبات، وكان متعدد الألوان مثل الأبيض والأصفر والأزرق.

3. كانت تسمى الطماطم بـ"التفاح السام".

في القرن الثامن عشر، خشي بعض الأوروبيين بالفعل من تناول الطماطم، التي أطلقوا عليها اسم "التفاح السام"، وظنوا أن الأثرياء الذين أكلوها ماتوا بسببها.

4. الذرة كانت أقل من النوى.

وجاءت المادة الغذائية الأساسية، الذرة، من teosinte، وهو نوع من العشب المكسيكي، وكانت تحتوي على عدد أقل من النوى، كما جعل غلافها الصلب من الصعب استخراجها، ما يجعلها بالكاد صالحة للأكل.

وسنوات من التكاثر الانتقائي، أصبحت الذرة أكبر بكثير، وأسهل في النمو، وأكثر قابلية للأكل.

5. الموز ببذور.

كان الموز البري صعبًا وكان يحتوي على بذور كبيرة بداخله، يأتي الموز الذي لدينا اليوم في الواقع من نوعين من الموز البري، الذي تطور إلى تنوع أكثر وأصبح مغذيا مع مذاق أفضل.

6. التفاح كان أصغر.

كان أصل التفاح صغيرًا، وما هو أكثر إثارة للدهشة هو أن هناك ألوان وأحجام ونكهات مختلفة وهو داخل شجرة واحدة.

منذ حوالي 4000 عام، ثم تدجين التفاح وزراعته لتحسين حجمه ونكهته.

7. الأفوكادو أصغر وله نواة كبيرة.

كان الأفوكاد أصغر حجمًا وله نواة كبيرة تغطي الجزء الكامل الصالح للطعام تقريبًا، كما تحتوي على قشرة صلبة. نظرًا لصغر حجمها، وكنت تحتاج إلى 10 ثمرات من الأفوكادو للحصول على نفس كمية ثمرة واحدة من اليوم.

8. كان الخوخ والكريز بنفس الحجم.

في السابق، كان الخوخ يشبه الكريز في الحجم وكان يحتوي على جزء أصغر الصالح للأكل.

وكان الصينيون القدماء أول من قاموا بتدجين الخوخ البري، وبعد اجتياز تربية انتقائية بقيمة آلاف السنين، نما الخوخ بشكل أكبر وأصبح أكثر عصارة.

9. طعم البطيخ مر جدا.

جاء البطيخ من مصر قبل 5000 سنة، وفي ذلك الوقت، كان صغير جدًا ومذاقه به مرارة، وكان أيضًا مظهره أكثر شحوبًا، ويحمل المزيد من البذور. من خلال الزراعة باستخدام عملية تربية انتقائية، أصبح البطيخ الآن أكثر من "اللحم" الأحمر الحلو بعدما تقلصت قشرته.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 160463

    عدد المصابين

  • 125603

    عدد المتعافين

  • 8853

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 98198827

    عدد المصابين

  • 70600628

    عدد المتعافين

  • 2102965

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي