"فرحة وشكوى".. كيف مرّ اليوم الأول على أولياء أمور تلاميذ الصفوف الأولى؟

08:23 م الأربعاء 11 سبتمبر 2019

كتبت-ياسمين محمد:

تصوير - نادر نبيل وإسلام فاروق:

انطلق العام الدراسي الجديد 2019-2020، اليوم الأربعاء بالنسبة للصفوف الأولى من مرحلة رياض الأطفال وحتى الصف الثاني الابتدائي، وذهب إلى المدارس ما يزيد عن 3 مليون تلميذ، مُطبق عليهم نظام التعليم الجديد "تعليم 2.0".

تباينت ردود فعل أولياء الأمور والطلاب، حول اليوم الأول من الدراسة، ما بين السعادة والشكاوى التي كان للصفين الأول والثاني الابتدائي النصيب الأكبر منها.

قالت مروة عادل، إحدى أولياء الأمور، إن اليوم الدراسي مر بسلام، وعادت ابنتها المقيدة بالمستوى الثاني بمرحلة رياض الأطفال بإحدى المدارس التجريبية بمدينة نصر، سعيدة بيومها الدراسي الأول، مشيدة بـ"النظام والجو الهادى الذي هيأه المعلمين للتلاميذ".

فيما اشتكت ليلى ماهر، ولية أمر الطالب عمر محمد، المقيد بمرحلة رياض الأطفال بإحدى المدارس التجريبية المتميزة بمدينة نصر، من استمرار تركيب مراوح السقف بمدرسة ابنها، رغم وعد الإدارة التعليمية لهم بإزالة مراوح السقف وتركيب مراوح جانبية حفاظًا على سلامة الطلاب.

ومرّ اليوم الدراسي الأول على تلاميذ الصفوف الأولى، ما بين اللهو والتعارف وبين البدء الفعلي للدراسة، إذ اكتفت بعض المدارس اليوم بتسكين التلاميذ في فصولهم والتعارف بينهم وبين معلميهم، فيما سلمت مدارس أخرى الطلاب الكتب المدرسية.

وارتفعت هذا العام حدة الشكاوى من ارتفاع كثافات الفصول خاصة بالصفين الأول والثاني الابتدائي، فقالت فاطمة علي، ولية أمر أحد الطلاب المقيدين بإحدى المدارس الحكومية بإدارة الخانكة التعليمية، إن كثافة فصل ابنها تجاوزت الـ100 تلميذ، الأمر الذي تسبب في خوف الأطفال وضجرهم، كما اشتكت من ترتيب المقاعد داخل الفصل بشكل لا يسمح لجميع التلاميذ بمشاهدة السبورة بشكل كامل.

واشتكت ولية امر أحد التلاميذ المقيدين بمدرسة الأورمان التجريبية بالدقي، محافظة الجيزة، من استمرار أعمال الصيانة بالمدرسة حتى الآن، الأمر الذي يهدد سلامة الطلاب.

بذكر أن خالد حجازي، مدير مديرية التربية والتعليم بالجيزة، أحال مدير المدرسة والسكرتير العام للتحقيق، في استمرار أعمال الصيانة، واستبعدهما من مناصبهما حتى انتهاء التحقيقات.

واتفق أولياء الأمور على سعادتهم ببدء العام الدراسي بالنسبة للصفوف الأولى قبل باقي الصفوف بـ10 أيام، بالإضافة إلى البدء في نهاية الأسبوع، حتى يعتاد التلاميذ الصغار على المدارس وتسكينهم بفصولهم قبل حضور باقي التلاميذ، كما أن البدء في نهاية الأسبوع يمهد للتلاميذ الانتقال من الإجازة للدراسة، حيث يدرسون يومين، ثم يحصلون على إجازة يومي الجمعة والسبت ليستأنفوا الدراسة الجادة اعتبارًا من الأحد المقبل.

يذكر أن طلاب الصفوف من الثالث الابتدائي وحتى الثالث الثانوي، يبدأون العام الدراسي الجديد في 21 سبتمبر المقبل.

إعلان

إعلان