كيف يمكن اختيار نظام الملاحة المناسب لسيارتك؟

01:51 م الأحد 23 سبتمبر 2018

برلين - (د ب أ):

مع قرار الاستعانة بنظام ملاحة في السيارة تبدأ المعاناة وصعوبة الاختيار بسبب كثرة الموديلات المعروضة، والتي تتنوع بين تطبيق الهاتف الذكي ونظام الملاحة الجوال مع الحامل والنظام المدمج. ولكل نوع من هذه الأنواع ما يميزه وما يعيبه.

تطبيقات الملاحة

وأوضح هولجر إيبن المحرر بمجلة السيارات "أوتو تسايتونج" الألمانية أن الميزة، التي تملكها تطبيقات الملاحة، تتمثل في أنها دائما ما تتضمن آخر التحديثات، وهو ما يجعلها تقدم البيانات في الوقت الحقيقي، علاوة على ذلك يتم تحديث التطبيقات والخرائط دائما من خلال اتصال الهاتف الجوال، ولكن التطبيقات تختلف فيما بينها.

وتعتمد العديد من التطبيقات المجانية على بيانات المستخدم ولا تقدم صورة شاملة، وتقوم تطبيقات مثل Here أوInrix بمقارنة البيانات مع مصادر أخرى مثل مستشعرات الطرق أو كاميرات الجسور لتحسب احتمالات الزحام حتى عن طريق البيانات، التي تم الحصول عليها في السابق؛ فمثلا إذا كان هناك ازدحام مروري معتاد كل يوم فيما بين الساعة 4 والساعة 5 عصرا، فإن هذا سيسمح بملاحة جيدة.

ومن عيوب التطبيقات ضرورة التعامل مع الهواتف الذكية المثبت بها هذه التطبيقات؛ لأنه بدون الحامل المناسب والأوامر الصوتية قد يتعذر تشغيلها في السيارة.

أجهزة الملاحة التقليدية

وأضافت ساره شفايجر، من شركة Tomtom، أن أجهزة الملاحة التقليدية توفر بعض المزايا فيما يتعلق بالسلامة المرورية، إلا أن أعدادها تقلصت بشدة أمام تطبيقات الهاتف الذكي، وأكد إيبن أن العديد من مزودي الخدمة يقدمون على سبيل المثال حلولا كاملة لمنتجي السيارات، مثلا تقدم شركة Tomtom نظام الملاحة لموديلات مازدا وبعض موديلات مرسيدس.

حلول وسط

ويظهر نظام جوجل أندرويد أوتو وأبل كار بلاي كحلول وسط بين التطبيقات ونظام الملاحة المدمج، وهنا يتم إنشاء اتصال بين الهواتف الذكية ونظام الملتيميديا في السيارة بحيث يمكن استخدام تطبيق الملاحة عن طريق النظام المدمج بالسيارة.

أنظمة مدمجة

وبالنسبة للأنظمة المدمجة، فإنه لا يلزم إنشاء أية اتصالات أو تثبيت أي شيء بشكل إضافي، ويتم استدعاء الإرشاد الملاحي كعنصر قائمة مستقل في نظام الملتيميديا، ولا يتأثر شكل قمرة القيادة بحامل أو كابل إضافي، لكن ما يعيب هذا هو التكلفة العالية.

ويوجد أيضا نظام ملاحة تنعكس أسهم اتجاهاته على الزجاج الأمامي في مجال رؤية قائد السيارة، لدرجة تشعر بأن توجيه المسار مرسوم على الطريق، وفي سيارات الفئة العليا يتداخل نظام الإضاءة في بيانات الملاحة لإضاءة منحنيات بشكل مبكر مثلا.

وتتحدد دقة نظام الملاحة بحداثة توقيت البيانات لمعرفة أحوال المرور وأعمال الطرق أو الطرق المغلقة في الوقت الحقيقي، لذا فإن استمرار الاتصال هنا أمر ضروري، ومن الممكن أن يتم ذلك عبر اتصال الهاتف الجوال، وتحتوي العديد من السيارات اليوم على شريحة SIM يمكن عن طريقها استقبال نظام الملاحة للتحديثات.

إعلان

إعلان

إعلان