• البابا تواضروس لشباب المصريين بالخارج: مصر سيدة الحضارة

    12:45 ص الخميس 17 يناير 2019

    كتب - أسامة عبد الكريم

    نظمت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، اليوم الأربعاء، لقاءًا مع قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، لوفد من شباب الجيل الثاني والثالث من المصريين بالخارج المقيمين في أستراليا، بحضور السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الهجرة، والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة.

    جاء هذا اللقاء في إطار البرنامج الذى تنظمه وزارة الهجرة بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة، وفق البروتوكول الموقع بين الوزارتين لربط الجيلين الثاني والثالث من المصريين بالخارج بوطنهم الأم مصر، وبالتعاون مع الاكاديمية الوطنية لتأهيل وتدريب الشباب، وكذلك تماشيا مع رؤية مصر لدمج شبابها فى عمليات التنمية المستدامة، وحتى يتعرف الوفد على طبيعة الأوضاع الداخلية فى مصر وما يواجهه هذا البلد من تحديات ومخاطر فى المرحلة الراهنة.

    وقال البابا خلال كلمته: "أنا في غاية السعادة وأرحب بكل أبنائنا الأحباء شباب وشابات.. أوجه خالص التحية للسفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة، على حرصها الدائم لجمع شبابنا في الخارج، فقد كانت هذه أحد الأحلام التي نسعى لتحقيقها، وكان هذا الحلم يقف أمامه عقبات كثيرة ولكن اليوم بفضل الصلوات الكثيرة وجهد وزيرة الهجرة سمح الله لهذا الحلم أن يتحقق".

    وأضاف: "هدف هذا اللقاء أن يكون هناك تواصل دائم بين شبابنا في الجيل الثاني والثالث والجيل الأول الذى يعيش خارج مصر".

    وأكد البابا أن "الكنيسة في امتدادها تعمل كأنها أم، وهذه الأم دائمًا تبحث عن أبنائها، ومصر هي سيدة الحضارة وهى التي قدمت الحضارة للعالم كله ومن هذه الحضارة كانت الحضارة المسيحية ممثلة في الكنيسة المصرية الوطنية، ولذلك لنا الفخر ليس في مصر فقط بل في كل العالم بالكنيسة القبطية المصرية الأرثوذكسية بتاريخها بإيمانها بتراثها بقديسينها وبألحانها".

    وأشار البابا في ختام لقائه:"كل بلاد العالم في يد الله ولكن مصر في قلب الله، فمصر هي التي احتضنت العائلة المقدسة ومصر التي حظيت بالتاريخ الديني العظيم ومصر لها هذا العمق في الزمان وفي التاريخ وفي الجغرافيا ولها العمق في الحضارة ولذلك نحن نفتخر بها كثيرًا، ففي مصر بركة خاصة نسميها الأراضي المقدسة مثل فلسطين التي ولد بها المسيح، مصر التي تهتم بالشباب ونرى الحكومة هنا في مصر تهتم بالشباب كثيرًا".

    ومن جانبها، قدمت السفيرة نبيلة مكرم الشكر لقداسة البابا على استقباله للوفد من شباب مصر بالخارج، لافتة أن الشباب المصري سواء بالداخل أو بالخارج يلقى اهتماما كبيرا من القيادة السياسية والحكومة ليكون قادر على تحمل المسئولية في المستقبل.

    كما أعرب الدكتور أشرف صبحي عن سعادته بمقابلة هذا الوفد، مرحبا بهم في بلدهم مصر، ومؤكدة أنه فخور بما ذكره البابا تواضروس وحرصه على ربطهم بوطنهم الأم.

    ومن جانبهم أعرب أعضاء الوفد عن سعادتهم البالغة بلقاء البابا، ووجهوا الشكر لوزيرة الهجرة على إتاحة الفرصة لعقد هذا اللقاء.

    إعلان

    إعلان

    إعلان