• تعادل سلبي بين الأهلي وأورلاندو في الشوط الأول بالنهائي الأفريقي

    07:02 م الأحد 10 نوفمبر 2013
    تعادل سلبي بين الأهلي وأورلاندو في الشوط الأول بالنهائي الأفريقي

    كتب- محمد مصطفى:

    انتهى الشوط الأول بين النادي الأهلي وأورلاندو الجنوب أفريقي، في إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، بالتعادل السلبي دون أهداف، في اللقاء المقام على ستاد المقاولون العرب.

    بداية اللقاء كانت سريعة، وسط هجمات أهلاوية مستغلة حماس الجمهور الذي أشعل المدرجات، وأورلاندو محاولا إحراز هدف مبكر يريحه في سير المباراة ويصعب المهمة على المارد الأحمر.

    حيث حاول أبو تريكة مع الدقيقة الثانية في بداية اللقاء إرسال عرضية أحمد عبدالظاهر، مهاجم الأهلي الصريح، ولكن الحارس "ميويا"، يسمك بها، لتأتي الدقيقة 3 لتعلن عن أول ضربة ركنية في اللقاء لصالح أورلاندو، ولكن يصطادها شريف إكرامي من فوق رأس مهاجم أورلاندو.

    ويحاول بايرتس إحراز هدف والضغط على مدافعي الأهلي، ويحصل على ضربة حرة خطيرة بالقرب من منطقة جزاء الأهلي، بعد عرقلة اللاعب ''مايني''، ويسددها في يد شريف إكرامي.

    ويتبادل الفريقان الكرة في وسط الملعب، حتى يحصل الأهلي على الضربة الركنية الأولى له في الدقيقة 10، ولكن دون خطورة على مرمى الحارس "ميويا"، ليحاول الأهلي مرة أخرى، ويمتلك الكرة في وسط الملعب، ويسدد محمد نجيب على مرمى بايرتس في الدقيقة 15، ولكنها بعيدة عن المرمى.

    وتأتي أوى كرات الأهلي الخطيرة في اللقاء في الدقيقة 17، بعد مرور أحمد فتحي من وسط الملعب لليسار ليرسلها خطيرة ليسددها عبدالله السعيد على مرمى ميويا تصطدم بالشباك من الخارج.

    وتبدأ سخونة اللقاء في تصاعد، حيث يستطيع مهاجم أورلاندو "بيكالا" أن يمر من سيد معوض وينفرد بشريف إكرامي، الذي ينقذ هدف محقق لأورلاندو، لينفعل معها جمهور الأهلي الذي ملأ مدرجات ستاد المقاولون العرب بالهتاف للأهلي، خاصة مع كثرة الهفوات الدفاعية.

    وفي الدقيقة 22 يسدد أحمد عبدالظاهر كرة خطيرة ينقذها الحارس ميويا، ليبعدها ركنية للأهلي، وينحصر بعدها اللعب في وسط الملعب، حتى الدقيقة 28، ليحصل أورلاندو على ضربة حرة في مكان خطير أمام مرمى شريف إكرامي، ولكن إكرامي كان لها بالمرصاد.

    وفي 5 دقائق يهدد أورلاندو مرمى الأهلي لأكثر من هجمة، وفي الدقيقة 35 عرضية خطيرة يسددها "سيجوليلا" من داخل منطقة الـ6 ياردات بجانب مرمى شريف إكرامي، ليسقط بعدها حسام عاشور لشعور بالإجهاد.

    ويتناقل اللاعبين الكرة في وسط الملعب حتى الدقيقة 44، التي تعلن عن انفراد لأحمد عبدالظاهر، الذي انفرد بالمرمى ولكن ابتعدت الكرة عنه لينقذها حارس أورلاندو، ويعلن بعدها الحكم نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي دون أهداف، وسط اشتباك بين أحمد فتحي ولاعب أورلاندو "ماساليسا" في وسط الملعب، احتواه اللاعبين.

    إعلان

    إعلان

    إعلان