رسميًا.. المغرب تودع المونديال بهدف قاتل من رونالدو

11:27 ص الأربعاء 20 يونيو 2018
رسميًا.. المغرب تودع المونديال بهدف قاتل من رونالدو

جانب من مباراة البرتغال والمغرب

كتب - محمد همام:

تصوير: فريد قطب:

ودّع المنتخب المغربي رسميًا بطولة كأس العالم بعد الخسارة من المنتخب البرتغالي بهدف دون رد في المباراة الثانية عن المجموعة الثانية بمونديال روسيا.

أحرز النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو هدف البرتغال الوحيد في الدقيقة الرابعة من بداية المباراة ليرفع رصيده من الأهداف إلى 4 أهداف ليصبح هداف المونديال.

وبهذه النتيجة يكون المنتخب البرتغالي ودّع البطولة بعد تلقي أسود الأطلسي الهزيمة الثانية على التوالي بعد الخسارة من إيران في الجولة السابقة بهدف دون رد.

المنتخب البرتغالي تصدر المجموعة مؤقتًا برصيد أربع نقاط يليله المنتخب الإيراني بثلاث نقاط ثم المنتخب الإسباني بنقطة، ويأتي المنتخب المغربي في المركز الأخير بدون نقاط.

المنتخب المغربي بدأ المباراة بتشكيل مكون من: منير المحمدي - درار - مهدي بن عطية - مانويل لاكوستا - أشرف حكيمي - كريم الأحمدي - حكيم زياش - يونس بلهندة - مبارك بوصفة - نور مرابط - خالد بو طيب.

في المقابل، بدأ المنتخب البرتغالي المباراة بتشكيل مكون من: باتريسيو - سيدريك - بيبي - فونتي - جيريرو - سيلفا - كارفالو - موتينيو - جواو ماريو - رونالدو - جوديس

تفاصيل المباراة

احتاج النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى أربع دقائق ليفتتح أهداف المباراة لصالح المنتخب البرتغالي بعدما هز شباك المنتخب المغربي من رأسية رائعة بعد كرة عرضية من جواو موتينيو.

وكاد رونالدو في الدقيقة التاسعة أن يضاعف النتيجة لصالح البرتغال في الدقيقة التاسعة بعدما سدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء لكن تمر بجوار القائم بقليل.

وشهدت الدقيقة 11، أول رد من جانب المنتخب المغربي عن طريق لاعبه المهدي بن عطية الذي سدد كرة رأسية لكن حارس المنتخب المغربي يتصدى للكرة بنجاح.

حكيم زياش لاعب المنتخب المغربي سدد كرة قوية في الدقيقة 24، لكن تصل الكرة في مكان حارس المنتخب البرتغالي ليواصل حفاظه على نظافة شباك منتخب بلاده.

وفي الدقيقة 56، كاد بلهندة أن يعادل النتيجة للمغرب من رأسية رائعة لكن حارس البرتغال يتألق ويبعد الكرة لركنية.

وكاد زياش أن يعادل النتيجة في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي من المباراة إلا أن دفاع المنتخب البرتغالي ينجح في إبعاد الكرة لركنية.

المنتخب المغربي واصل إهدار الفرص وهذه المرة كان عن طريق مهدي بن عطية بعدما سدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء لكن تمر أعلى المرمى.

إعلان

إعلان

إعلان