• بعد الحكم بإعدام المتهم.. نجل "مقاول المنيا": "سرعة القصاص خفّفت أحزاننا"

    03:07 م الأربعاء 03 أبريل 2019
    بعد الحكم بإعدام المتهم.. نجل "مقاول المنيا": "سرعة القصاص خفّفت أحزاننا"

    المقاول المجني عليه

    المنيا – محمد المواجدي:

    عاشت أسرة عماد صادق المقاول القبطي الذي قتل مع نجله ديفيد أمام كنيسة نهضة القداسة بمدينة المنيا منتصف ديسمبر الماضي، حالة من الارتياح، بعد الحكم الذي أصدرته محكمة جنايات المنيا، أمس الثلاثاء، بإعدام رقيب شرطة "ر. م. خ" لاتهامه بقتل المجني عليهما عمدا مع سبق الإصرار والترصد.

    وقال فادي عماد كمال، نجل المجني عليه الأول وشقيق المجني عليه الثاني، إن عدالة القضاء المصري وسرعته في القصاص من المتهم خفّفت من الحزن الذي سكن قلوب أفراد الأسرة.

    وطالب فادي، أجهزة الأمن بحسن اختيار رجال الشرطة لأنهم يحملون السلاح ويكلفون بحماية أرواح المواطنين، كما أن مهمتهم حماية الكنائس والمترددين عليها للصلاة وليس قتلهم.

    وقال مصدر قانوني، إن رأي الإفتاء أيد حكم المحكمة السابق بإعدام رقيب الشرطة المتهم بقتل عماد صادق ونجله ديفيد أمام كنيسة نهضة القداسة بمدينة المنيا عمدا مع سبق الإصرار والترصد ومخالفة قوانين العمل أمام دور العبادة، ويعد الحكم الصادر أولي قابل للطعن أمام محكمة النقض خلال 60 يوما من النطق به.

    وكانت المحكمة، أحالت مطلع فبراير الماضي أوراق المتهم لفضيلة مفتى الجمهورية لاستطلاع الرأى الشرعي حول إعدامه بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار.

    وكان النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق قرر في 18 ديسمبر الماضي، بإحالة المتهم لمحكمة الجنايات لمحاكمته بجلسة عاجلة بعد أن وجهت له النيابة العامة تهمة قتل المقاول ونجله عمدًا مع سبق الإصرار مستخدما في ذلك سلاحًا ناريًا.

    وتلقى اللواء مجدي عامر، مدير أمن المنيا، إخطارًا يوم 12 ديسمبر الماضي من عمليات النجدة بمشاجرة وإطلاق أعيرة نارية أمام كنيسة نهضة القداسة بشارع الصرافة بمدينة المنيا، وتبين حدوثها بسبب خلافات على تطاير الأتربة وتشوين الأنقاض، وأطلق الشرطي أعيرة نارية من سلاحه الميري، أدت إلى مقتل الاثنين.

    نجل المقول المجني عليه

    إعلان

    إعلان

    إعلان