دراسة سويدية: خلايا الدم المناعية تزيد من خطر الإصابة بكورونا

11:30 م الأربعاء 27 يناير 2021
دراسة سويدية: خلايا الدم المناعية تزيد من خطر الإصابة بكورونا

خلايا الدم المناعية تزيد من خطر الإصابة بكورونا

السويد - (أ ش أ)

توصل فريق من الباحثين السويديين إلى أن مرضى فيروس كورونا المستجد (كوفيد–19) الحاد لديهم مستويات مرتفعة بشكل ملحوظ من نوع معين من الخلايا المناعية فى دمائهم ، تسمى بالخلايا الكابتة المشتقة من النخاع الشوكي (M-MDSC) .

وفى الدراسة الحالية، التي نُشرت في عدد يناير من مجلة التحقيقات السريرية، بحث الفريق البحثى فى "معهد كارولينسكا" فى السويد، عن نوع واحد من الخلايا المناعية، أو الخلايا "الكابتة المشتقة من النخاع الأحادي الخلية "، أو( M-MDSC )، المتواجدة فى الدم، ودورها المحتمل في فرص الإصابة بفيروس كورونا. المستجد.

وقالت الدكتورة آنا سميد سورنسن، الأستاذ في معهد كارولينسكا في السويد: "تساعدنا النتائج المتوصل إليها فى فهم المزيد من العوامل والأسباب التى تؤدى إلى زيادة فرص الإصابة بفيروس كورونا المستجد الحاد، وهو ما يعد جزءا هامًا فى حل اللغز الذى يواجههنا فى فهم العلاقة بين الجهاز المناعى الرئيسى للإنسان، والذى يتضمن الخلايا التائية، وبين الخلايا الكابتة المشتقة من النخاع الأحادي الخلية (M-MDSC) المتواجدة فى الدم.

وأوضحت سميد، أن الخلايا التائية تعد جزءا من جهاز المناعة الرئيسى فى جسم الإنسان وتلعب دورا هاما فى حماية الجسم من الإلتابات الفيروسية ، مثل فيروس كورونا.

وأثبتت الأبحاث التى أجريت فى هذا الصدد أن الخلايا "الكابتة المشتقة من النخاع الأحادي الخلية،(M-MDSC) المتواجدة فى الدم تزداد فى الحالات الإلتهابية كما أثبتت تأثيرها السلبى فى كبح نشاط وفعالية "الخلايا التائية" التى تحمى الإنسان فقد عكفت الأبحاث على دراسة وتحليل حالات 147 مريضًا مصابًا بفيروس كورونا بحالاتيه الحادة والخفيفة، حيث تم أخذ عينات من الجهاز التنفسى بشكل متكرر، ليتم مقارنتها بعينات مأخوذة من مرضى أنفلونزا و أصحاء.

وأظهرت النتائج المتوصل إليها أن المرضى الذين يعانون من حالات حادة من فيروس كورونا لديهم مستويات مرتفعة بشكل ملحوظ من الخلايا "الكابتة المشتقة من النخاع الأحادي الخلية" (M-MDSC) في الدم، مقارنة بالحالات المعتدلة أو مرضى الأنفلونزا أو حتى الأصحاء.

كما لوحظ تراجع أعداد الخلايا التائية لدى مرضى الفيروس المستجد الذى ظهر عليهم علامات ضعف ، مقارنة بالأصحاء.

وأظهرت الدراسة التحليلية أيضًا إرتفاع مستويات الخلايا "الكابتة المشتقة من النخاع الأحادي الخلية" (M-MDSC) في وقت مبكر من مسار المرض كأحدى العلامات الهامة على شدة المرض.

وشدد الباحثون على وجود إرتباط سريرى قوي بين الخلايا التائية والخلايا "الكابتة المشتقة من النخاع الأحادي الخلية" (M-MDSC)، التب تتخذ كمؤشر حيوي على الحالات المرضية الحادة.

هذا المحتوى من

Corno symptom

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 210489

    عدد المصابين

  • 159499

    عدد المتعافين

  • 12445

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 136570909

    عدد المصابين

  • 109760575

    عدد المتعافين

  • 2948088

    عدد الوفيات

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي