• رويترز: المعارضة تعلق الاتصالات مع المجلس العسكري في السودان

    08:14 م الأحد 21 أبريل 2019
    رويترز: المعارضة تعلق الاتصالات مع المجلس العسكري في السودان

    احتجاجات السودان

    القاهرة – مصراوي:

    أعلن ممثلو القوى الاحتجاجية في السودان اليوم الأحد عن تعليقهم الاتصالات مع المجلس العسكري الانتقالي الذي يحكم البلاد، واصفين أعضاء المجلس بـ "بقايا النظام البائد"، حسب "رويترز".

    أعلنت القوى الاحتجاجية في السودان، الأحد، تعليق الاتصالات مع المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في البلاد، وذلك بحسب ما نقلته وكالة رويترز.

    كما اتهم المسئول بقوى المعارضة المعروفة بقوى إعلان الحرية والتغيير، بأن المجلس العسكري يضم "بقايا" من النظام المعزول.

    وقال الشخص الذي وصفته رويترز بالقائد بقوى الحرية والتغيير: "اتصالاتنا مع اللجنة السياسية بالمجلس العسكري كانت إيجابية لكن التعامل معنا كان بنفس العقلية القديمة، ما جعلنا نتخذ القرار بتعليق الاتصالات معها".

    وذكرت رويترز أن اللجنة السياسية كانت قناة الاتصال الرئيسية بين مجموعات المعارضة المعتصمة أمام القيادة العامة للجيش في الخرطوم، وبين المجلس العسكري الانتقالي الحاكم.

    يأتي ذلك بعد حوار للفريق أول ركن، عبد الفتاح البرهان، رئيس المجلس العسكري مع التلفزيون الرسمي أكد فيه أن المجلس ليس خصمًا لأي جهة سياسية.

    وأكد البرهان أن "المجلس العسكري يتعاون مع الشباب لتحقيق أهداف ومبادئ الثورة، من حياة كريمة وآمنة وديمقراطية".

    وأوضح أن المجلس قسم نفسه إلى عدة لجان، لها مهام محددة تشرف من خلالها على الوزارات والولايات، مضيفًا أنه حال اتفقت القوى السياسية على حكومة انتقالية نسلم السلطة فورًا، مؤكدًا أنه من الأفضل أن تكون المرحلة الانتقالية بإشراف حكومة تكنوقراط.

    إعلان

    إعلان

    إعلان