"مات من الضرب".. أمن القاهرة يكشف غموض العثور على جثة شاب بنهر النيل

11:34 ص الإثنين 10 ديسمبر 2018
"مات من الضرب".. أمن القاهرة يكشف غموض العثور على جثة شاب بنهر النيل

المتهمون

كتب- علاء عمران:

نجح رجال مباحث القاهرة في كشف ملابسات واقعة العثور على جثة أحد الأشخاص بنهر النيل، حيث تبين اعتداء عدد من الأشخاص عليه عقب ضبطه أثناء محاولته سرقة سيارة بمنطقة المعادي، واعتدوا عليه حتى وفاته، وعقب ذلك ألقوا بجثته في نهر النيل.

كان قسم شرطة المعادي تلقى بلاغ بالعثور على جثة شخص مجهول بنهر النيل أمام أحد المصانع الكائنة بدائرة القسم، في العقد الثالث، ومصاب بسحجات وكدمات متفرقة.

ومن خلال التحريات، أمكن تحديد شخصية المجني عليه، وتبين أنه "كمال. خ. م" 16 سنة عاطل، كما تبين قيام "عبد الجليل. ش. ع" 55 سنة، حارس خصوصي، بالإمساك بالمجني عليه أثناء شروعه في سرقة سيارة ربع نقل ملك سائق، أثناء توقفها بشارع مصر حلوان الزراعي، إثر ذلك تجمع بعض الأهالي وتعدوا عليه بالضرب محدثين ما به من إصابات، واصطحابه إلى شاطئ نهر النيل وإلقائه.

وعلى الفور أمكن فريق البحث إلى تحديد مرتكبي الواقعة، وهم "إسلام. ف. س" 25 سنة، صاحب محل، و"إبراهيم. م. ع" 19 سنة، طالب، و"عمر. م. ر" 23 سنة، سائق، و"بلال. إ. ع" 21 سنة، قهوجي، و"كريم. م. أ" 21 سنة، سائق، و"محمد. م. م" 25 سنة، و"حماده. ع. ز" 20 سنة.

وبإعداد الأكمنة تم القبض عليهم، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة، وقرر الثالث بتعديه على المجني عليه باستخدام "خرطوم" واشتراكه مع المتهمين من الرابع إلى السابع باصطحابه إلى ضفاف النهر، وقام السادس والسابع بالتعدي عليه بالضرب ركلا بالأقدام فأوديا بحياته، ثم قاما بإلقائه بنهر النيل ولاذوا بالفرار، وأرشد الثالث عن "الخرطوم" المستخدم في ارتكاب الواقعة، وتأيدت الواقعة بشاهد رؤية "سائق" 23 سنة.

وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، وتولت النيابة التحقيق.

إعلان

إعلان

إعلان