14 قطعة ديكور في منزلك تخلص منها.. "عاملة زحمة وعفى عليها الزمن" (صور)

04:00 م الجمعة 18 سبتمبر 2020

كتبت- أميرة حلمي:

من منا لا يرغب في مكان مريح يعود إليه بعد يوم عمل طويل؟ لكن عندما نسعى إلى تزيين منازلنا، فإننا نحاول فعل ذلك دون القيام بالكثير من الجهد، ما يجعلنا نرتكب أخطاء كبيرة يصعب إصلاحها فيما بعد.

نقدم لكم مجموعة من قطع الأثاث التي كانت تعتبر راقية لكنها أصبحت قديمة الطراز، كما أورد موقع "برايد سايد" الأمريكي.

- قطع أثاث ضخمة في ممر الشقة

غالباً ما تكون ردهة المدخل أو الممرات هي أول مكان في الشقة يراه الشخص عند دخوله، ما يعني أنها تعطي الانطباع الأول عن شقتك.

ولهذا فإن وضع قطع الأثاث الهائلة ليس مناسبًا، فهذا التصميم عفى عليه الزمن، وسيكون البديل الرائع هو تعليق الخطافات المثبتة في الجدران أو على لوحة خشب مزخرفة، كما أن الشماعات العادية التي يمكن تحريكها وتغيير مكانها تعتبر رائعة لأي مخطط تصميم داخلي تقريبًا.

الأسقف المزخرفة اللامعة

أصبحت الأسقف المزخرفة المثيرة للعين من تصاميم الماضي، ولا ينصح مهندسو الديكور هذه الأيام باستخدام الألوان الزاهية أو التدرجات متعددة المستويات للأسقف، بل كلما كان السقف أبيض اللون وبسيطًا، أعطى انطباعًا أفضل. فضلًا عن ذلك، فإن البساطة ستجعل تجديده أرخص بكثير.

مقابض الأبواب التي تبدو وكأنها مطلية بالذهب

حسب خبراء الديكور، تعتبر القوالب الذهبية أو الكريستالية علامات على الذوق السيء، شعار الوقت الحاضر هو: لا شيء أفضل من البساطة.

ولهذا، من الجيد استبدال مقابض الأبواب اللامعة بأخرى معدنية ذات مظهر محايد. أما إذا كنت ترغب في جعل التصميم الداخلي أكثر إبداعًا، فيمكنك إضافة المقابض العتيقة إن كانت متناسقة مع عناصر الأثاث الأخرى في منزلك.

لواصق بلاستيكية على الجدران

اعتاد الناس أن يثبتوا واقيات بلاستيكية على حواف الجدران؛ لأنهم يريدون جعلها تبدو أكثر أمانًا وإتقانًا. ولكن في المقابل، يضفي هذا الحل على منزلك طابعًا صناعيًا أكثر.

دولاب بصور مطبوعة على بابه

يعتقد بعض مصممي الديكور أن الدواليب أو الخزائن المغلقة أضحت تصنف ضمن الطرازات القديمة، خاصة تلك التي تحمل زخارف مصورة على أبوابها.

إذا كانت لديك شقة صغيرة، فلا تشترِ خزائن ملابس ضخمة. وإذا فعلت، فتذكر أنه من الأفضل اختيار خزانة كلاسيكية بأبواب عادية.

الآرائك ذات الحجم الكبير

في الماضي، كانت الآرائك الفخمة الثقيلة ترمز للاستقرار المالي والرفاهية، لكن هذه النظرة تغيرت بالكامل الآن. فقد تم استبدال تلك المقاعد الضخمة بأشكال بسيطة وتصميمات أصغر.

يرى المصممون أن الآرائك والكراسي الحديثة يجب أن تكون مريحة وأنيقة. والأهم أن هذا الأثاث لا يجب أن يشغل نصف الغرفة! تذكر هذه القاعدة: كلما كانت الغرفة أصغر، كلما كان الأثاث أصغر.

مكتبة التليفزيون الضخمة

لم تعد هذه القطعة الضخمة من الأثاث تبدو حديثة في أيامنا هذه. فمن المستحيل جعل مثل هذه القطع تبدو طبيعية، ومن الصعب نقلها من مكانها عندما تريد ذلك.

في الواقع، ليست هناك حاجة مطلقًا لشراء أطقم كاملة بعد اليوم؛ وذلك لأن الرفوف المفتوحة وخزائن الكتب الأنيقة ستجعل غرفة المعيشة الخاصة بك أخف وزنًا، وأكثر إرضاءً من الناحية الجمالية. وعندما تريد تغيير شيء ما، فسيكون من السهل جدًا القيام بذلك.

المطبوعات المصورة على جدران المطبخ

يوصي خبراء الديكور بشدة بالتخلي عن مطبوعات الصور الملصقة على جدران المطبخ، من قبيل الزهور العملاقة والفواكه وحبوب القهوة والمخلوقات التي تسبح تحت الماء، ومناظر المدينة الليلية؛ وذلك لأنها تجعل المطابخ تبدو رخيصة.

من الأفضل اختيار رقائق الزجاج غير اللامع الذي سيضيف لمسة لطيفة إلى المظهر العام لمساحتك.

منضدة المطبخ ذات القضبان المعدنية

لقد مضى ذلك الوقت الذي كان فيه وجود مناضد تخترقها القضبان المعدنية لمسة عصرية بحق، صارت اليوم مجرد لمحة من فترة التسعينيات تجعل المطبخ يبدو فوضويًا.

وهناك الكثير من الخيارات البديلة ذات المظهر البسيط، والأكثر حداثة في الوقت نفسه.

حجرات الاستحمام ذات العتبة العالية

أصبحت حجرات الاستحمام ذات العتبات العالية بدورها تسير في اتجاه مضاد للتجديد، فهي ليست مريحة وتجبر الشخص على الصعود مع صعوبة في ذلك.

إضافة إلى ذلك، إذا كانت مصنوعة من البلاستيك، فهذا يعني ضرورة تنظيفها بشكل مستمر. وأخيرًا، تشغل هذه الحجرات مساحة كبيرة في الحمام، ولا تبدو ذات منظر عصري، ولقد أصبحت الحجرات البسيطة المصنوعة من الزجاج أكثر شيوعًا الآن.

بلاط الحمام المزركش

في الوقت الحاضر، يوصي المصممون باختيار قطع البلاط التي تتميز بألوان طبيعية أكثر، مثل تلك التي تشبه ألوان الحجر أو الخشب، بدلاً من الأشكال المزينة بالزهور والأنماط الزخرفية الأخرى.

أنابيب علاقات المناشف

يمكن لهذه الأنابيب التي تستعمل لتعليق وتجفيف المناشف أن تفسد منظر أرقى تصاميم الديكور المنزلية، ولكنها مع ذلك، غالباً ما تُترك ظاهرة أمام الجميع، مع أنه من الضروري إخفاؤها لجعل الغرفة أكثر أناقة.

حوض الاستحمام

قبل حوالي 10 سنوات، كانت أحواض الجاكوزي دلالة على الغنى والثروة، لكنها اليوم أضحت تشير إلى سوء الذوق. تشغل هذه القطعة الضخمة مساحة كبيرة في الحمام وتتطلب عناية خاصة. ولذلك صار الناس أكثر إقبالاً الآن على أحواض الاستحمام الصغيرة ذات الشكل البسيط (البيضاوي والمستدير والمستطيل).

المصابيح المدمجة في السقف

كان تركيب مصابيح مدمجة في السقف صيحة ديكور شهيرة، قبل أن يصبح الآن خيارًا عكس تيار التحديث؛ لأنه يمكن أن يجعل الغرفة تبدو أقرب إلى مكتب منها إلى مكان للمعيشة.

لجعل بيتك أكثر جمالاً وراحة، من الأفضل استخدام مصابيح الطاولة أو الأرضية أو الثريات البسيطة التي تتدلى منفردة من السقف.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 106397

    عدد المصابين

  • 98813

    عدد المتعافين

  • 6187

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 42457887

    عدد المصابين

  • 28633996

    عدد المتعافين

  • 1147457

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي