إعلان

تطورات فيروس جدري القرود.. أعراض جديدة تدل على الإصابة

02:32 م الإثنين 04 يوليه 2022

كتب – سيد متولي

تستمر حالات الإصابة بجدري القرود في الارتفاع في المملكة المتحدة، مع أكثر من 1200 إصابة مؤكدة حتى 30 يونيو، وهذا يعني أن هناك زيادة قدرها 159 حالة جديدة في أسبوع واحد فقط.

على الرغم من انتشار العلامات التي يجب البحث عنها على نطاق واسع، فقد كشفت دراسة جديدة عن اختلافات في الأعراض بين هذه الفاشية مقارنة بالأعراض السابقة، وفقا لموقع صحيفة إكسبريس البريطانية.

دعا فريق من مؤسسة NHS Foundation NHS في لندن وتشيلسي، إلى مراجعة الأعراض الرسمية الحالية لجدري القردة بعد تحليل أكثر من 50 حالة، نظر بحثهم في 54 مريضًا من مرض جدري القرود الذين ذهبوا إلى عيادات الصحة الجنسية في لندن على مدى 12 يومًا في مايو من هذا العام.

ووجدوا أن موقع الآفات الجلدية يختلف عن تلك الموجودة في الإرشادات، وأن المرضى يعانون من انخفاض معدل انتشار التعب والحمى.

على وجه التحديد، أظهر البحث، الذي نُشر في مجلة The Lancet Infectious Diseases ، أن المرضى في هذه المجموعة لديهم انتشار أعلى للآفات الجلدية في منطقة الأعضاء التناسلية والشرج.

تشير وكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة (UKHSA) حاليًا إلى أن الطفح الجلدي غالبًا ما يبدأ "على الوجه" قبل "الانتشار إلى أجزاء أخرى من الجسم"، كما يسرد الأعراض المبكرة مثل الإرهاق والحمى.

ومع ذلك، أبلغت نسبة أقل من المرضى في الدراسة عن شعورهم بالضعف والتعب أو الحمى مقارنة بالدراسات التي أجريت على حالات تفشي المرض السابقة، بينما لم يبلغ 18 بالمائة من المرضى في الدراسة عن أي أعراض مبكرة قبل ظهور الآفات الجلدية.

وقال الباحث الدكتور نيكولو جيروميتي لصحيفة The Lancet: "، تشهد المملكة المتحدة والعديد من البلدان الأخرى حاليًا زيادة سريعة في حالات الإصابة بجدرى القرود بين الأفراد الذين يحضرون إلى عيادات الصحة الجنسية، مع عدم وجود روابط واضحة مع البلدان التي يتوطن فيها المرض.

ويضيف: "بالنظر إلى المسار المقترح للعدوى عن طريق الاتصال أثناء النشاط الجنسي وعدد النتائج السريرية التي تختلف عن الأوصاف السابقة، فإننا نقترح مراجعة علامات الحالة التي تفصل حاليًا أعراضًا مثل المرض الحاد المصحوب بالحمى للتكيف بشكل أفضل مع النتائج الحالية.

كان جميع المرضى مصابون بأعراض وتعرضوا لآفات جلدية، مع 94 في المائة منهم لديهم آفة جلدية واحدة على الأقل على الجلد التناسلي أو حول الشرج.

"الأعراض الشائعة للآفات الجلدية في منطقتي الشرج والقضيب، وحقيقة أن ربع المرضى أثبتت إصابتهم بالسيلان أو الكلاميديا في نفس وقت الإصابة بعدوى جدري القرود، تشير إلى أن انتقال فيروس جدري القرود في هذه المجموعة حدث من الجلد إلى الجلد، على سبيل المثال في سياق النشاط الجنسي"، كما قالت الباحثة الدكتورة روث بيرن.

"ومع ذلك ، قد تكون هذه النتيجة متحيزة بسبب حقيقة أننا مقدمون للصحة الجنسية، وبالتالي قد لا تعكس انتقال العدوى في نطاق أوسع من السكان."

وأضافت: "من الممكن أن يكون جدري القرود في مراحل مختلفة من العدوى قد يشبه الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي الشائعة، مثل الهربس والزهري، في ظهوره".

من المهم أن يكون أطباء الصحة الجنسية والمرضى على دراية بأعراض جدري القرود لأن التشخيص الخاطئ للعدوى قد يمنع فرصة التدخل المناسب والوقاية من انتقال العدوى لاحقًا.

تشمل الأعراض المبكرة الأخرى لجدري القرود المدرجة من قبل وكالة UKHSA ما يلي:

صداع الراس

آلام العضلات

آلام الظهر

تضخم الغدد الليمفاوية

قشعريرة.

فيما يتعلق بالطفح الجلدي، في غضون يوم إلى خمسة أيام بعد ظهور الحمى، يتطور الطفح الجلدي، وغالبًا ما يبدأ على الوجه ثم ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم، يتغير الطفح الجلدي ويمر بمراحل مختلفة قبل أن يتشكل في النهاية قشرة تسقط لاحقًا.

لمتابعة كل ما يخص النصائح الطبية ومعرفة كيف تحافظ على صحتك الجسدية والنفسية.. اضغط هنا

تحذير من وجود كبدة مهرمنة بالأسواق.. و"الطب البيطري" يوضح

احذروا هذه الحالة.. متى تصبح فاكهة البابايا سامة؟

فوائد مذهلة.. ماذا يحدث للجسم عند تناول كبد الدجاج؟

تسبب التسمم والسرطان.. احذر غسل الأرز بهذه الطريقة

ما السبب وراء إصابتنا بـ"الزغطة"؟

أسعار منظمات شنط السفر بالأسواق

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

إعلان

El Market