إعلان

ما هو ضعف الارتفاق العاني خلال فترة الحمل؟

01:34 ص الإثنين 08 يونيو 2020
ما هو ضعف الارتفاق العاني خلال فترة الحمل؟

فترة الحمل

د ب أ-
قد تعاني بعض السيدات من آلام في منطقة العانة ولا تتمكن من السير خلال فترة الحمل، ويرجع سبب ذلك إلى ما يعرف باسم "ضعف الارتفاق العاني"، غير أن أغلب هذه الآلام تختفي تلقائيا بعد الولادة في معظم الحالات، علاوة على أنها لا تمثل خطورة على الجنين.

ما تعريف ضعف الارتفاق العاني؟
أوضح البروفيسور هيرمان لوخر، أخصائي جراحة العظام الألماني، أن الحوض يتكون من نصفين، ويتم ربط الجزء الأمامي من خلال الارتفاق، أما الجزء الخلفي فيتم ربطه بواسطة المفاصل العجزية الحرقفية. وأضاف البروفيسور الألماني قائلا: "يتكون الارتفاق من غضروف ليفي، وهو ما يمثل رابطة ثابتة، ولكنها ليست صلبة مثل العظام، وتمتاز هذه الرابطة بمرونة معينة".
وخلال فترة الحمل تقوم بعض الهرمونات بإرخاء الأنسجة الضامة والارتفاق والمفاصل العجزية الحرقفية، حتى تصبح حلقة الحوض أكثر استعدادا للولادة، وقد يؤدي ذلك لدى بعض السيدات إلى ظهور الآلام الخاصة بضعف الارتفاق العاني.

ما أعراض ضعف الارتفاق العاني؟

تتمثل أعراض ضعف الارتفاق العاني في ظهور آلام تحت جبل العانة وخاصة أثناء المشي أو صعود الدرج أو مع الأحمال الأخرى المختلفة، وأوضح كريستيان ألبرينج، رئيس الرابطة الألمانية لأطباء النساء والولادة، قائلا: "قد يتعذر على بعض السيدات الحوامل المشي بسبب هذه الآلام".

ولذلك ينصح الطبيب الألماني السيدات اللاتي يعانين من هذه الأعراض باستشارة طيب نساء وولادة أو ممارس عام أو جراح عظام، وفي النهاية يجب الذهاب إلى طبيب أو أخصائي علاج طبيعي.

كيف يمكن علاج ضعف الارتفاق العاني؟

يمكن اللجوء إلى العلاج الطبيعي خلال فترة الحمل لعلاج ضعف الارتفاق العاني؛ حيث يتم تثبيت عضلات الظهر والبطن وقاع الحوض. وأوضح البروفيسور هيرمان لوخر قائلا: "مع الحالات الشديدة يمكن الاستعانة بحزام الحوض أو حزام الارتفاق".

وحزام الارتفاق عبارة عن نوع من الأحزمة العريضة، والذي يتم ارتداؤه حول الخصر بإحكام، ويعمل على ربط الارتفاق المرتخي معا، ويمكن وصفه من قبل الطبيب المعالج، كما ينصح كريستيان ألبرينج السيدات الحوامل بأن يعتنين بأنفسهن جيدا خلال فترة الحمل، علاوة على أنه يمكن استعمال الأدوية المضادة للالتهابات والمسكنات المسموح بها في فترة الحمل من أجل التخفيف من الآلام.

هل ينطوي ضعف الارتفاق العاني على خطورة؟

أوضح البروفيسور هيرمان لوخر أن ضعف الارتفاق العاني لا يمثل خطورة على السيدة الحامل أو الجنين، وهو عبارة عن آلام وشكاوى وظيفية ليس لها آثار سلبية على مسار الحمل أو نمو الجنين، غير أن طبيب العظام الألماني أشار إلى أن ضعف الارتفاق العاني يؤدي إلى آلام شديدة ومزعجة، علاوة على وجود قيود كبيرة على النشاط المعتاد.

كما أكد الطبيب الألماني كريستيان ألبرينج على عدم وجود خطورة على الجنين، ومع ذلك يجب الولادة عن طريق عملية قيصرية حتى لا يتمزق الارتفاق.

لماذا يظهر ضعف الارتفاق العاني لدى بعض السيدات فقط؟

يرجع ذلك إلى بنية الأنسجة الضامة وقدرتها على الارتخاء بفعل الهرمونات أثناء فترة الحمل، وأوضح البروفيسور الألماني هيرمان لوخر أنه لا يمكن التنبؤ بمن سيصاب بضعف الارتفاق العاني، وأضاف كريستيان ألبرينج قائلا: "تحدث هذه الحالة بشكل أكثر شيوعا مع الطفل الثاني والثالث؛ نظرا للتحميل المسبق على الارتفاق بسبب الولادات السابقة".

كيف تختفي الآلام مرة أخرى؟

عادة ما تختفي آلام ضعف الارتفاق العاني بعد أسبوعين إلى ثلاثة أشهر من الولادة، وقد يستغرق الأمر فترة أطول من ذلك في بعض الحالات. وأوضح البروفيسور الألماني هيرمان لوخر قائلا: "بشكل عام يستقر الارتفاق مرة أخرى ويصبح غير مؤلم بعد ستة أشهر على الأكثر بعد الولادة".

ماذا يعني تمزق الارتفاق؟

أوضح كريستيان ألبرينج أن تمزق الارتفاق يعني تمزق الغضروف الليفي، والذي يحدث في حالة وقوع حادث، كما يمكن أن يحدث أثناء الولادة في حالات نادرة للغاية.

وأشار الطبيب الألماني إلى أن الأعراض المميزة لتمزق الارتفاق تتمثل في آلام شديدة خلف جبل العانة، كما أن الوقوف والمشي يعتبران من الأمور المؤلمة للغاية بعد الولادة، حتى مع تغيير وضعية الاستلقاء، وفي مثل هذه الحالات يتم الاستعانة بحزام الارتفاق بالإضافة إلى العلاج الطبيعي لتخفيف من الآلام، وفي الحالات الشديدة، التي يظل فيها الحوض غير مستقر، يتم اللجوء إلى التدخل الجراحي

سوق مصراوى

فيديو قد يعجبك:

محتوي مدفوع

إعلان

El Market