عارضة أزياء 66 عامًا.. حكاية "مريم" وأمها وسرطان الثدي

08:44 م الثلاثاء 11 يونيو 2019

كتب- معتز حسن:

في عالم الموضة، تعودنا رؤية عارضات الأزياء اللاتي يتمتعن بالجمال ورشاقة الجسم وحيوية الشباب، ولما لا وهن رموز الموضة والجمال في عالمنا.

"مريم" فتاة هولندية من أصول مغربية، ضربت بهذه المعايير عرض الحائط، وجعلت من والدتها ذات الـ66 عامًا واحدة من أجمل عارضات الأزياء.

مريم صاحبة الـ36 عامًا، أقنعت والدتها أن ترتدي الجينز والجامب سوت والملابس الكاجول، والتقطت صورًا لها، وجعل والدتها تبدو مثل الفتيات الصغيرات "الموديلز" اللاتي يظهرن في الإعلانات والدفيليهات العالمية.

الغريب في الصور، أن الأم أصرت على الالتزام بارتداء الحجاب وتنسيقه مع عديد من قطع الملابس الشبابية، ما جعلها تبدو بإطلالة أكثر جمالًا.

المفاجأة الأخرى، للجميع أن الفتاة فعلت ذلك من أجل إسعاد والدتها التي أصيبت بمرض سرطان الثدي في عام 2014، وتدهورت حالتها الصحية بشكل كبير، ما جعلها في حالة يرثى لها، وبالفعل نجحت مريم في إدخال السرور على قلبها الذي عاد ينبض بالحياة من جديد، وأزاحت عن صدرها المثقل بالهموم المرض.

ولاقت تلك الصور التي نشرتها على حسابها الشخصي بموقع "إنستجرام" إعجاب الآلاف، مرحبين بالفكرة، وانتشرت عشرات التعليقات لكثير من الفتيات من أعمار مختلفة، لدرجة أن الأم أصبحت مصدر إلهام وتفاؤل وإقبال على الحياة للكثيرات، ونموذجًا يُحتذى به في الإرادة والصلابة.

إعلان

إعلان