في عيد ميلاده.. طارق الشناوي: أحمد عز "جان" خفيف الظل.. والجمهور سامحه

10:36 م الثلاثاء 23 يوليه 2019

كتب- بهاء حجازي:

أحمد عز بدأ رحلته في أدورا صغيرة موديل في فيديو كليب أغنية "لما جت عينك في عيني" لأصالة، ثم ظهر في أدوار صغيرة في أفلام "سمك و4 قروش، وكلام الليل، والشرف"، ومسلسل زيزينيا، ثم راهنت عليه المخرجة إيناس الدغيدي ومنحته دور البطولة في فيلم مذكرات مراهقة، مع هند صبري، ويحتفل اليوم أحمد عز بعيد ميلاده الـ48، إذ أنه من مواليد 23 يوليو 1971.

وقال الناقد الفني طارق الشناوي إن عمل عز مع المخرجة ساندرا نشأت في عدد من الأفلام شكل نقلة كبرية منها، ومنها "ملاكي إسكندرية والرهينة"، ثم انتقل إلى مرحلة طارق العريان في أفلام جيدة وحققت له النجاح التجاري مثل "الخلية، وولاد رزق".

وأضاف الشناوي أن عز جمع بين خفة الظل والوسامة، فأصبج "جان" خفيف الظل، وهذا يحسب له فهو لم يكتف بتقديم نفسه فنانا وسيما.

وتابع الشناوي: "على الرغم من أن حياة عز الشخصية بها أكثر من إخفاق، لكن الجمهور تسامح معه، وهذا ظهر في شباك التذاكر الذي يتصدره عز في أفلامه الأخيرة، والإعلانات الكثيرة التي يقدمها سنويا وتحقق كثافة مشاهدة عالية".

ولفت الشناوي إلى أن أحمد عز مغرم بالتدخل الجراحي للحفاظ على نضارته وتوهجه مثل عملية البوتكس، وعليه أن يتخلص من هذه العمليات لأنها تُصبح بمرور الوقت نوع من الإدمان، مشيرًا إلى أن تغير ملامح الممثل ضرورة، لأنها تفتح له أدوار أخرى، كأدوار الأب، كما أن ثبات ملامح الممثل تحد من اختياراته.

وأنهى الشناوي حديثه: "في كل الأحوال، أحمد عز ممثل موهوب، ومشواره مليء بالنجاحات، وحضوره على الكاميرا ونجاحه يجعل الناس تتعاطي ما يقدمه وتُقبل عليه".

إعلان

إعلان

إعلان