تقرير: القراصنة يستخدمون نماذج خاصة من "آيفون" لاختراق نظام أبل

11:04 ص الأحد 10 مارس 2019
تقرير: القراصنة يستخدمون نماذج خاصة من "آيفون" لاختراق نظام أبل

أرشيفية

كتب - عاصم الأنصاري:

يستخدم القراصنة نماذج مبدئية من هواتف "آيفون" مخصصة للاستخدام الداخلي من قبل مهندسي شركة أبل الأمريكية، واستغلالها في تجاوز اجراءات الحماية وميزات الأمان لدى الشركة.

ووفق ما نشره موقع "ذا فيرج" التقني، قام موقع "Motherboard" بتسليط الضوء على وسيلة القراصنة لاختراق نظام "آي أو إس"، إذ تكون هواتف "آيفون Dev-Fused" مزودة بنسخ تشغيلية غير محمية بكشل كبير، حيث أنها ليست منتجات نهائية ولم تخضع لعملية الإنتاج الكاملة، وما زالت في حالة التطوير، مما يجعلها تعطل الكثير من ميزات الأمان.

وتوصف هذه النسخ من هواتف "آيفون" بأنها قابلة لكسر حمايتها بشكل مسبق، إذ إنها لا تتمتع بنفس مستوى الحماية الذي تتمتع به الطرازات التي تصل إلى المستهلك.

ويجري بيع هذه النسخ المسربة بآلاف الدولارات عبر سوق سوداء يلجأ إليها الـ"هاكرز"، إذ يعتبرها القراصنة كنز قيم للوصول لثغرات أمنية من شأنها كسر حواجز الأمان التي توفرها الشركة في نظامها الذي تعمل على تحديثه بشكل مستمر.

ويتواجد على الجهة الخلفية لهذه الهواتف ملصق لرمز QR ورمز شريطي منفصل وملصق "FOXCONN"، والذي يشير إلى المصنع الذي يصنع أجهزة آيفون ومنتجات "أبل" الأخرى، وبخلاف ذلك، فإن الهواتف تبدو كهواتف آيفون عادية.

ويستخدم الباحثون والـ"هاكرز" والشركات أجهزة "آيفون Dev-Fused"، للكشف عن الأخطاء التي يمكن أن تستغلها وكالات تطبيق القانون لاحقًا، مما يؤثر على الملايين من مستخدمي آيفون في جميع أنحاء العالم.

وقام أحد المستخدمي ببيع هاتف "آيفون Dev-Fused" لنسخة "آيفون إكس" عبر موقع تويتر بسعر حوالي 1800 دولار، وقال البائع إنه قدم أجهزة Dev-Fused إلى العديد من الباحثين الأمنيين وأنه يعتقد أن شركات الأمن الكبرى التي تخترق آيفون تستخدم أجهزة Dev-Fused أيضًا.

ويقدم بائعون آخرون هواتف "آيفون Dev-Fused" بأسعار أعلى، حيث عرض أحد البائعين هاتف "آيفون إكس آر" بسعر 20 ألف دولار، والذي يحتوي على مجموعة كاملة من برامج الوصول والعتاد.

وتستعمل أجهزة آيفون هذه مع كابل خاص من شركة أبل يسمى Kanzi يكلف ما يزيد عن 2000 دولار، والذي يوفر عند توصيله بجهاز ماكنتوش الوصول إلى برنامج آبل الداخلي، مما يوفر وصولاً إلى المستخدم الجذر للهاتف.

ويبدو أن معظم هذه الأجهزة قد سرقت وتم تهريبها من مصانع ومراكز تطوير فوكسكون في الصين، ومن الواضح أن شركة أبل تدرك جيدًا حقيقة توافر أجهزة Dev-Fused، وقامت تبعًا لذلك بتكثيف الجهود للحفاظ على هذه الأجهزة ومنع مغادرتها مصانع فوكسكون والوصول إلى بائعي أجهزة آيفون.

إعلان

إعلان

إعلان