وباءٌ في القَاهرة.. كيف غير كورونا وجه العاصمة؟ (ملف مصور)

02:40 م الأربعاء 21 أكتوبر 2020
وباءٌ في القَاهرة.. كيف غير كورونا وجه العاصمة؟ (ملف مصور)

كيف غير كورونا وجه العاصمة؟

كتابة وتصوير- عبدالله عويس:

غلاف- أحمد مولا:

لفترةٍ طويلة كانت القاهرةُ غير التي يعرفها الناس. الإغلاقُ صار سمةً لكل مكان. شلَّ «كورونا» العاصمة، حتى صارت مسخًا، وبات ليلها ثقيلاً طويلاً بلا بهجة، بعدما اتَّخذت الدولةُ حيال الفيروس إجراءاتٍ متعددة، وعلى إثرها تتزايد المحظورات، بعدما أطفأ الوباء أنوار القاهرة، التي سجلت كعاصمة 30.3% من إجمالي مرضى «كوفيد-19»، بينما كان نصيبها كإقليم نحو 50% من الإصابات، و60% من الوفيات الإجمالية في مصر.

في هذا الملف نرصد كيف غيَّر «كورونا» وجه القاهرة، وكيف أثَّرت القرارات التي اتَّخذتها الدولة على معيشة أهلها، منذ الإعلان عن أول إصابةٍ بالفيروس على أرضها، منتصف فبراير الماضي، وحتى الوصول إلى أكثر من 105 آلاف إصابة، منتصف أكتوبر الجاري، في فترة باتت أقصى أحلام الناس فيها حياة كالحياة.

لقراءة ومشاهدة ملف «وباءٌ في القَاهرة» عبر تقنية الـ«cross media» اضغط هنا

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 117156

    عدد المصابين

  • 103082

    عدد المتعافين

  • 6713

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 65436218

    عدد المصابين

  • 45308476

    عدد المتعافين

  • 1509823

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي