• بالصور.. مقالب القمامة أمام المستشفيات في المنيا

    02:54 م الجمعة 18 يناير 2019

    المنيا – محمد المواجدي:

    تفتقد المستشفيات في المنيا لأبسط الأساسيات لاستقبال المرضى المُترددين عليها؛ وتحاصر صناديق القمامة أغلبها كما تسكن القطط والحشرات والباعوض معظمها، وأصبحت عنابرها غير مهيئة لاستقبال المرضى.

    في مستشفى "مصر الحرة" الواقعة على الطريق الزراعي "مصر – أسوان" جنوب مدينة المنيا، انتشرت القمامة وعمت الروائح الكريهة أرجاء المكان، وتسببت في انتشار الحشرات والقطط، أما داخل المستشفى فلم يختلف كثيرا عن خارجه، فالأسرِّة متهلكة ولا توجد أبسط أنواع الرعاية التي ينتظرها المرضى.

    واشتكى المرضى داخل المستشفى، من الأدخنة المنبعثة نتيجة احتراق القمامة داخل الصناديق أمام المستشفى. وأكدت "زينب علي" إحدى المرضى سوء حالة النظافة داخل المستشفى، وانتشار القطط والحشرات ومهاجمتها المرضى داخل العنابر.

    وأشار "المرضى" إلى عدم صلاحية الأسرّة المتواجدة داخلها، وأن معظمها غير مُهيأ للنوم عليها، بسبب تكسير بعضها، وعدم صلاحية المراتب سواء من ناحية الصناعة أو تلوثها.

    عدد من العاملين داخل المستشفى، أكدوا أنهم طالبوا مرارا رفع صناديق القمامة التي وضعتها الوحدة المحلية أمام بوابة المستشفى "دون جدوى"، موضحين أن هذين الصندوقيين مُخصصين لجمع قمامة جزء كبير من منازل الحي؛ الأمر الذي يتسبب في انتشار الروائح الكريهة التي تؤثر على صحة المرضى، فضلا عن الأدخنة في حالة حرقها والتي تؤثر بالسلب على صحة الأطفل الرُضع المتوجدين داخل الحضّانة داخل المستشفى والتي تُعد من أكبر الحضَانات داخل المنيا.

    انتشار القمامة أمام مستشفيات المنيا، لم يتوقف عند مستشفى "مصر الحرة" فحسب، بل تحوّل المُحيط أمام بوابة مستشفى التأمين الصحي"المبرة" وسط مدينة المنيا، إلى مقلب للقمامة، كما يُعاني المرضى والعاملين داخل مستشفى الأمراض الجلدية، من تخصيص الوحدة المحلية للمنطقة أمام البوابة الرئيسية لها، كمقلب للقمامة؛ ما يؤدي إلى التسبب في الأمراض الجلدية وخاصة المترددين على المستشفى بدلا من علاجهم، وذلك من خلال الحشرات الضارة والباعوض الناتج عن تلك القمامة.

    وتواصل "مصراوي" التواصل مع الدكتورة أمنية رجب وكيل وزارة الصحة في المنيا، للرد؛ إلّا أنها رفضت التعليق.

    وقال المهندس محمد سيد رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة المنيا، إن أعمال النظافة مستمر يوميا داخل جميع أحياء المدينة، ورفع المخلفات من لقرى وتجميلها.

    وأوضح رئيس المدينة، أنه جرى توقيع بروتوكول مع إحدى الجمعيات الأهلية لتشغيل 300 شاب ضمن المنظومة الجديدة من ميزانية صندوق النظافة بالوحدة المحلية وذلك لتغطية كافة أحياء المدينة، حيث سيجرى توزيعهم 20 تروسيكل بحي غرب و18 بحي جنوب و10 بحي وسط و12 بحي شمال.

    وأضاف سيد، سيُجرى عمل خريطة متكاملة لجميع الأحياء وتنفيذ 3 ورديات لأعمال الجمع من المنازل، وتم تشكيل لجنة الجودة لمتابعة الأداء، كما سيتم كتابة أرقام هواتف الخط الساخن على كل تروسيكل، لتسهيل تواصل الأهالي مع الوحدة المحلية، واستقبال الشكاوى الخاصة بوجود القمامة في أماكن معينة.

    وقال محافظ المنيا اللواء قاسم حسين، إنه أحال خلال الـ 10 أيام الأخيرة، 248 طبيبا وموظفا داخل المستشفيات العامة والحدات الصحية داخل مراكز المنيا، للتحقيق، كان آخرها إحالة 43 طبيبا وموظفا بمستشفى بني مزار المركزي للتحقيق؛ وذلك بسبب الإهمال والتقصير في العمل، مؤكدا على استمرار الحملات على المستشفيات لتحقيق الانضباط داخلها.

     

    إعلان

    إعلان

    إعلان