• بالصور- الكشف عن مقبرة تعود للأسرة 13 في منطقة آثار دهشور

    04:31 م الأربعاء 10 مايو 2017

    كتبت- نسمة فرج:

    كشفت البعثة الأثرية المصرية التابعة لوزارة الآثار والعاملة بمنطقة دهشور برئاسة عادل عكاشة، مدير عام آثار المنطقة، الثلاثاء، حجرة الدفن الخاصة بهرم الملكي الذي يعود لعصر الأسرة الثالثة عشر والذى عثرت عليه البعثة الشهر الماضي على بعد ٦٠٠ متر من هرم الملك "ايمنيكاماو".

    وأوضح "عكاشة" في بيان صحفي، أنه بإزالة الأحجار التي تغطي الحجرة تم العثور علي صندوق الأواني الخاص بالمتوفى، وهو مصنوع من الخشب المغطى بطبقة من الجص حفر عليه ثلاثة أسطر من الكتابة الهيروغليفية لنصوص تلاوات لحماية المتوفى واسم صاحب الصندوق.

    وأشار شريف عبد المنعم، معاون وزير الآثار، أنه من المرجح أن يكون الصندوق خاصا بابنة الملك "ايمنيكاماو" أو أحد أفراد عائلته، حيث عثرت البعثة الشهر الماضي على لوحة حجرية محفور عليها ١٠ أسطر بالكتابة الهيروغليفية وعليها خرطوش الملك ايمنيكاماو.

    وأضاف أن البعثة عثرت أيضا بداخل الصندوق على 4 لفائف بها لأحشاء المتوفي وهي عبارة الكبد والمعدة والأمعاء والرئتين هذا بالإضافة إلى غطاء تابوت علي شكل آدمي في حالة سيئة من الحفظ ورقائق ذهبية ومصباح من الحجر وبقايا عظام آدمية.

    وأكد أنه جاري أعمال الحفر لكشف المزيد عن أسرار هذا الهرم.

    وأكد عيسي زيدان، مدير عام الترميم الأولى بالمتحف المصري الكبير أن الحجر الذى تم رفعه للكشف عن حجرة الدفن يزن حوالى ١٣.٦٠٠طن وتم تصميم ونش بوابة خاص بمقاسات وحمولة خاصة مع استخدام الصيانات الحرير حمولة عشرون طن لرفع الغطاء حتى يتم استخراج اللقى الاثرية بأمان.
    وزار خالد العناني وزير الاثار صباح الأربعاء، منطقة آثار دهشور لتفقد أعمال الحفائر برفقة كلا من محمود عفيفي رئيس قطاع الآثار المصرية وعلاء الشحات رئيس الإدارة المركزية للقاهرة والجيزة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان