إعلان

البنوك تنتظر حسم هيكلة قروض بـ 25 مليار جنيه على 13 عاما لشركتي أسمدة

01:32 م السبت 26 نوفمبر 2022
البنوك تنتظر حسم هيكلة قروض بـ 25 مليار جنيه على 13 عاما لشركتي أسمدة

البنك المركزي

كتبت- منال المصري:

ينتظر عدد من البنوك موافقة البنك المركزي على إعادة هيكلة قروض مشتركة بقيمة 25 مليار جنيه على فترة 13 عاما لشركتي الأسمدة "إيفرجرو" و"الشناوي"، وذلك قبل توقيع عقود الهيكلة، وذلك بحسب ما قالته مصادر مصرفية، في أحد البنوك المشاركة في القروض، لمصراوي.

وكانت 3 مصادر مصرفية، قالت في وقت سابق لمصراوي، إن بنك مصر انتهى في وقت سابق من العام الجاري من مفاوضات إعادة هيكلة مديونيات بالنيابة عن 32 بنكا مشاركا في القرض بقيمة 13 مليار جنيه على شركة "إيفرجرو" للأسمدة، و12 مليار جنيه على شركات الشناوي باعتباره يقود تحالف البنوك المستحقة للقروض.

وأوضحت المصادر أن اتفاق إعادة الهيكلة تضمن تقديم الشناوي وإيفرجرو بعض من الأصول العينية لتسديد جزء من المديونية وسداد أقساط مالية للمديونية.

وكانت الشركات المملوكة للشناوي للأسمدة، وهي قويسنا للتنمية الزراعية، والبحيرة للأسمدة، والشركة الأهلية للتنمية الزراعية، واجهت صعوبة في سداد أقساط القروض المستحقة للبنوك.

وبحسب موقع الشركة، تعمل إيفرجرو في مجال تصنيع وتسويق الأسمدة المتخصصة في مصر والشرق الأوسط، وتم تأسيسها عام 2006، لتقوم بتصنيع وتسويق منتجات الأسمدة عالية الجودة وطرحها في الأسواق الدولية.

وكانت البنوك المقرضة للشركتين فوضت بنك مصر عنها للانتهاء من مفاوضات إعادة المديونيات المتعثرة على شركات الشناوي إيفرجرو للأسمدة.

وأوضحت المصادر أن النجاح في إعادة هيكلة مديونية شركات الشناوي للأسمدة سيسهم في تقليل أعباء تكوين مخصصات 100% من إجمالي المديونية لقطاع الأسمدة بدلا من 75% حاليا.

وكان البنك المركزي وجه البنوك بالوصول لنسبة المخصصات على قطاع الأسمدة إلى 100% بنهاية العام الجاري.

والمخصصات هي عبارة عن مخصص مالي تكونه البنوك من أرباحها مقابل القروض الممنوحة للعملاء لمواجهة المخاطر المحتملة من عدم السداد وتتباين نسبة المخصص من عميل إلى آخر.

سوق مصراوى

فيديو قد يعجبك:

محتوي مدفوع

إعلان

El Market