عطية يحذر من منشورات "صلاة مليونية على الرسول" على فيسبوك

11:10 ص الأربعاء 22 مايو 2019
 عطية يحذر من منشورات "صلاة مليونية على الرسول" على فيسبوك

الدكتور مبروك عطية

مصراوي:

قال الدكتور مبروك عطية - رئيس قسم الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر - معقبًًا على المنشورات التي تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي ومنها فيسبوك مثل (مليونية الصلاة على الرسول - يلا نكتب لا إله إلا الله مليون مرة) قائلا: ثم ماذا بعد أن نكتب الصلاة على الرسول أو لا إله إلا الله، إن الإسلام ليس دين القول ولكن هو دين العمل والعبادة.

وأضاف عطية من خلال برنامج "أخطاء شائعة في دين صحيح" المذاع على موجات راديو مصر قائلا: الأفضل أن يكون ذكر الله أو الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم مع فعل الخير على سبيل المثال لا الحصر كإطعام اليتيم كما أمرنا رسول الله فى الحديث النبوي الشريف: "أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا، وأشار بالسبابة والوسطى".

وسرد عطية قصة "بئر روما" التي كانت ملك أحد المسلمين ورفض تركها لهم وكان النبي صلى الله عليه وسلم قد طلب منه أن يتركها للمسلمين حتى يشربوا منها لأنها كانت الوحيدة العذبة ولكنه رفض وقال له "قوت أولادى يا رسول الله"، فاشترى نصفها الصحابي عثمان بن عفان وعندما سمع الرسول صلى الله عليه وسلم بهذا الخبر قال: "ما ضر عثمان ما فعل بعد اليوم" أي مهما عمل من ذنوب فيبشر بأن الله تعالى سيرحمه.

والخلاصة من القصة أن الدين الإسلامى دين العمل والنفع للناس وليس دين أقوال ولا كلمات.

إعلان

إعلان

إعلان