إعلان

"هيخليك تقابل أجدادك وممكن تتجوز".. كيف سيتغير العالم بعد ظهور "ميتافيرس"؟ (فيديو)

10:02 م الإثنين 01 نوفمبر 2021

كتب – سيد متولي

حالة من الجدل سيطرت على معظم سكان العالم، منذ إعلان مارك زوكربيرج، مؤسس موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، عن تغيير اسم شركته إلى ميتا، لأن تقنية ميتافيرس التي لا يعرفها الكثيرون قد تغير العالم.

وليد حجاج خبير أمن المعلومات وتكنولوجيا الاتصالات، كشف تفاصيل العالم الافتراضي الجديد، من خلال بث مباشر أجراه عبر الصفحة الرسمية لموقع "مصراوي" عبر فيسبوك.

ما معنى ميتافيرس Metavers؟

تنقسم ميتافيرس Metavers إلى كلمتين، الأولى ميتا Meta وتعني ما وراء، والثانية فيرس Vers أي الكون، وهو مصطلح يطلق على العالم الرقمي الذي يتفاعل معه المستخدمون في بيئة ثلاثية الأبعاد، لا يقتصر على الألعاب فقط، بل يشمل أيضًا جميع مناحي الحياة.

ماذا سنفعل في الميتافيرس

وفقا لـ"حجاج"، فإن الميتافيرس "ما وراء الكون" عبارة عن عالم مثل منزل نجلس به تتجمع مع أي شخص في أي بيت وفي أي دولة وفي أي عصر، والمنزل سنؤسسه وسنعيش في هذه الحياة الافتراضية باستخدام عملات رقمية ونستطيع أن نجمع الاسرة ونشاهد فيلما، ما أن أي شخص في الحياة الطبيعية يستطيع أن ينضم لنا.

فكرة الميتافيرس

يقول خبير أمن المعلومات: "ميتافيرس عبارة عن تقنيتين الأولى من خلال "الفيشوال رياليتي" عن طريق النظارة ثلاثية الأبعاد تلعب ألعاب وتدخل مكان جديد، والثانية تتمثل في الواقع المعزز مثل الهيلوجرام لحضور حفلة لأحد المطربين الذين فارقوا الحياة".

ويضيف حجاج: "الفيس بوك دمج التقنيتين سويا "الفيشوال رياليتي" والواقع المعزز لعيش حياة موازية افتراية للحياة الحقيقية وبها كل ما يمن أن نتخيله".

متى نستطيع التعامل مع الميتافيرس

ويقول "حجاج"، إن العالم الافتراضي نستطيع التعايش معه خلال 5 أعوام، مثلما حدد مارك زوكربيرج، مؤسس موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

مميزات الميتافيرس

ويكشف خبير المعلومات: "ممكن العودة لعصر الفراعنة، وكذلك زيارة كوكب غريب، وكذلك من الممكن أن تتزوج عن طريق الميتافيرس، كذلك تستطيع الشم واللمس والإحساس عن طريق ارتداء جوانتي وكذلك سماعات على طريقة سينيما الثري والفور دي، كما يمكنك فرش أشياء بالبيت عن طريق العملة الرقمية كحياة تخيلية كاملة".

مخاطر الميتافيرس

وينصح "وليد": "من الممكن أن يسبب الميتافيرس إدمان المستخدمين لهذه الحياة الافتراضية، مثل فكرة الألعاب مثل "بابجي"، إضافة إلى أنه تم جمع كل بيانات الاشخاص من الفيس بوك كي يتم تصميم نظارة وأجهزة لكل شخص لدخول هذا العالم الافتراضي".

نصيحة أخيرة

واختتم خبير أمن المعلومات تصريحاته: "يجب أن نكون حذرين من التعامل مع هذه التكنولوجيا لأننا قد نتحول إلى آلات في المستقبل".

اقرأ ايضا:مجدي الجلاد يكتب: ميتافيرس.. الديكتاتور الجديد..!

أفضل أسعار التكييفات

اعرف الاسعار
محتوي مدفوع

إعلان

إعلان

El Market

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي