"يوضع في شكل جنين داخل بيضة".. قصة جراب يحوّل جسد الميت إلى شجرة

06:01 م الأربعاء 13 مايو 2020

كتبت- لمياء يسري:

عملية الدفن التقليدية هي عبارة عن وضع الإنسان داخل التربة، وكل بحسب معتقداته، البعض يترك الجثة بالقماش في التراب، وآخرون يتركون الجثة داخل التابوت الخشبي ثم يغطونها بالتراب.

لكن يبدو أن هذه الخطوات قد تتغير مع الوقت، بعد صناعة ما يمكن تسميته بـ"بديل للتابوت" وهو كبسولة دفن قادرة على تحويل الجسم بعد الوفاة إلى شجرة، كما أوضحت شبكة "سي إن إن" الأمريكية

بديل التابوت هو عبارة عن كبسولة دفن تسمى "capsulamundi" على شكل بيضة، مصنوعة من مواد قابلة للتحلل، ثم تدفن في الأرض مثل البذور، وتتحول إلى شجرة مع الوقت، كما أوضح موقع "capsulamundi" وهو الخاص بالمشروع.

المشروع أسسه الزوجان آنا سيتيلي وراؤول بريتزيل في إيطاليا، وأراداه أن يكون مشروع ثقافي، للحفاظ على البيئة والتخلص من النفايات.

وبدأت فكرة الكبسولة موندي في عام 2003، عندما شاهد الزوجان أطنانًا من الأثاث مهشمًا في نهاية معرض التصميم الشهير في ميلانو "Salone del Mobile"، وفقا لموقع "canyouactually".

وقال راؤول بريتزل "لقد كانت منافسة كبيرة لتصميم أشياء جديدة، ولكن لم يهتم أحد تقريبًا بالتأثير المستقبلي أو ما إذا كان أي شخص سيستخدم هذه الأشياء بالفعل".

"بدأنا نفكر في المشاريع التي يمكن أن يكون لها جانب بيئي. الموت جزء من حياتنا ولكن في معارض التصميم لا أحد يهتم به لأنه جانب واحد من حياتنا لا نريد النظر إليه، لا أحد يحب أن يفكر في الموت كجزء من الحياة ".

سيتم وضع الجسم في شكل الجنين داخل الكبسولة، حيث تقوم البكتيريا الموجودة في التربة أولاً بتفكيك البلاستيك الحيوي وبعد ذلك تبدأ الشجرة في النمو.

ووفقا لأصحاب المشروع، فيمكن لكل شخص أن يختار نوع الشجرة التي يريد أن يتحول إليها بعد الموت.

كبسولة الدفن مصنوعة من بلاستيك النشا الذي يسمح للمادة العضوية بالتحول إلى معادن بعد ذلك، والتي ستزود الأرض بالمغذيات للكائنات النباتية.

ومع الوقت سوف تتحول الكبسولات إلى حدائق تذكارية كاملة من الأشجار بدلاً من شواهد القبور.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 17967

    عدد المصابين

  • 4900

    عدد المتعافين

  • 783

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 5546165

    عدد المصابين

  • 2327338

    عدد المتعافين

  • 347639

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان