أساليب تخفف آلام الظهر أثناء الحمل

10:01 ص الإثنين 29 يناير 2018
أساليب تخفف آلام الظهر أثناء الحمل

صورة أرشيفية

كتبت-رغدة مرزوق:

تمر أجسام النساء الحوامل بكثير من التغيرات وتكون آلام الظهر أحد الأعراض الشائعة للحمل، وتشعر الكثير من النساء أثناء فترة حملهن بآلام في أسفل ظهرهن والتي دائمًا لا تنتهي حتى بعد الإنجاب، لأن بمرور شهور الحمل تصبح البطن أكثر بروزًا، ويبدأ مركز الجاذبية بالتغير ويزداد الوزن، بالإضافة إلى التغيرات الهرمونية التي تؤدي إلى ارتخاء أربطة مفاصل الحوض، ما يؤدي إلى كثير من التغيرات في وضع الجسد والشعور بآلام الظهر.

لذلك يجب اتباع الطرق الـ 7 التالية لتجنب آلام الظهر أو تقليلها أثناء فترة الحمل:

الوقوف والجلوس بطريقة سليمة

مع نمو الطفل داخل الرحم يبدأ مركز جاذبية المرأة بالتغير، وتبدأ بالميل إلى الوراء لتجنب الوقوع للأمام، ما يؤدي إلى الضغط على عضلات أسفل الظهر وإجهادها ويسبب الشعور بالآلام خلال فترة الحمل، ولذا يجب اتباع الآتي:

- الوقوف باستقامة وفي حالة الوقوف لمدة طويلة يجب إراحة إحدى القدمين على المسند الخشبي المخصص مع الحصول على فترات متكررة لراحة القدمين.

- فرد الصدر لأعلى.

- إبقاء الأكتاف إلى الوراء واسترخائها.

- عدم غلق الركبتين.

- الجلوس على كرسي يريح الظهر أو وضع وسادة صغيرة وراء أسفل الظهر.

- استعمال ملابس مناسبة.

 

- يُنصح بارتداء أحذية بكعوب منخفضة وليست مسطحة، وتجنب الكعوب العالية نهائيًا التي قد تؤدي إلى خلل الاتزان وتسبب الوقوع، بالإضافة إلى أهمية ارتداء الأحزمة المخصصة لسند ظهر النساء الحوامل لعدم خروج الجسم عن مضلع ارتكازه.

- يجب الانتباه عند رفع أي غرض من الأرض عن طريق اتخاذ وضع القرفصاء دون الميل بالجزء الأعلى من الجسم تجاه الأرض، ومعرفة حدود حركات الجسم وطلب مساعدة الغير عند عدم القدرة على التحرك بشكل صحيح.

 

النوم على الجانب

يجب النوم على الجانب وليس الظهر، مع انحناء إحدى الركبتين أو كلاهما، ويجب أيضًا وضع الوسائد الصغيرة المخصصة للحمل بين الركبتين وتحت البطن وأسفل الظهر.

 

استعمال الثلج أو الحرارة

في حالة آلام الظهر الحادة تنصح طبيبة العلاج الطبيعي «اليسون سادوي» وضع منشفة مليئة بالثلج لمدة 15 دقيقة للحد من التورم وخفض إشارات الشعور بالألم المتجه للمخ، ويمكن استعمال أيضًا الخضروات المثلجة.

ولتكملة الشفاء بعد مرحلة الآلام الحادة، يُنصح باستخدام الحرارة لضبط الدورة الدموية وتقليل الأوجاع المستمرة، وذلك عن طريق وضع كوبين من الأرز غير المطهي داخل جورب قطني وربط الجزء المفتوح ثم وضعة بالـ«Microwave» لمدة دقيقة ووضعه على المنطقة المؤلمة لمدة 15دقيقة.

 

النشاط البدني في الروتين اليومي

يساعد النشاط البدني المنتظم على تقوية الظهر ويخفف آلام الظهر أثناء الحمل، لذلك يُنصح بتجربة بعض الأنشطة البسيطة كالمشي أو أنشطة المياه الخاصة بالحوامل، وقد تُعرفك طبيبة العلاج الطبيعي على بعض تمارين التمدد والليونة التي قد تساعد في تخفيف الآلام.

 

العلاجات التكميلية

تقترح بعض الدراسات أن العلاج بالإبر قد يخفف آلام الظهر أثناء الحمل فقد يعطي العلاج بتقويم العمود الفقري الشعور بالراحة عند بعض النساء، ومع ذلك هناك حاجة لمزيد من الأبحاث في هذا النوع من العلاجات.

معرفة متى يجب التوجه لمقدمي الرعاية

إذا كنتِ تعانين من ألم حاد بأسفل الظهر واستمر لأكثر من أسبوعين أو كان يرافقه نزيف مهبلي وحمى والشعور بالحرق أثناء التبول، يجب التوجه للطبيب لترشيح أدوية مثل «acetaminophen» أو غيره من العلاجات، ويجب الأخذ في الاعتبار أن آلام الظهر أثناء الحمل قد تكون علامة للولادة قبل إتمام شهور الحمل أو وجود إصابة بالمسالك البولية.

 لمزيد من الموضوعات تابع موقع "الكونسلتو"

هذا المحتوى من

إعلان

إعلان