• يمارسها صلاح وياسمين صبري ومشاهير آخرون.. فوائد لا تتوقعها لـ"اليوجا"

    09:33 م الأربعاء 19 يونيو 2019

    مصراوي:

    اليوجا واحدة من الرياضيات التي يحرص على ممارستها كثير من المشاهير الذين يشاركون جماهيرهم صورهم على مواقع التواصل الاجتماعي، أثناء أداء التمارين الخاصة بها.

    من هؤلاء ياسمين صبري التي اشتهرت بقدرتها على ممارسة الرياضة ونشرت صورًا مؤخرًا أثناء وقوفها على رأسها، والنجم محمد صلاح لاعب المنتخب المصري ونادي ليفربول الإنجليزي الذي كرر الاستعانة برياضة "اليوجا" في الاحتفال بأهدافه خلال مبارياته مع النادي الإنجليزي. ومن بين الفنانين ناهد السباعي ونسرين أمين وهند صبري والفنانة التونسية درة، فما الذي يميّز رياضة اليوجا عن غيرها؟

    "مصراوي" يستعرض خلال السطور التالية فوائدها خلال السطور التالية، وفق من نقل موقع "الكونسلتو" الطبي عن موقع "Health Line":

    تقليل الضغط العصبي

    تعمل اليوجا على تقليل إفراز هرمون الكوورتيزول، وهو الهرمون المسئول عن الشعور بالضغط العصبي.

    ففي دراسة أجريت لمدة ثلاثة أشهر على 24 سيدة تعانين الضغط العصبي، تمت ملاحظة انخفاض مستوى الكورتيزول والضغط العصبي والقلق والإرهاق والاكتئاب لديهن، بعد ممارسة اليوجا.

    وفي دراسة أخرى أجريت على 131 شخصا وجد الباحثون نتائج مماثلة بعد ممارسة اليوجا، بالإضافة إلى القدرة على تحسين صحة المشاركين النفسية.

    تخفيف القلق

    تساعد اليوجا في التخفيف من أعراض اضطرابات القلق النفسي.

    ففي دراسة أجريت على 34 سيدة شخصت بالقلق لاحظ الباحثون انخفاضا في نسبة القلق لديهن، بعد الانتظام على ممارسة اليوجا مرتين في الأسبوع لمدة شهرين.

    كما أجريت دراسة أخرى على 64 سيدة مصابة باضطراب ما بعد الصدمة، وهو اضطراب نفسي يصاب فيه الشخص بالقلق والخوف الشديدين بعد التعرض لحادث صادم.

    وجد الباحثون بعد 10 أسابيع من ممارسة اليوجا لمدة مرة في الأسبوع أن 52% من السيدات قد شُفين من المرض.

    تقليل الالتهابات

    وبجانب تعزيز الصحة النفسية تعمل اليوجا على تحسين الالتهابات في الجسم.

    والالتهاب هو استجابة طبيعية من الجهاز المناعي للجسم، ولكن الاتهابات المزمنة تساعد على حدوث بعض الأمراض مثل السكري وأمراض القلب والسرطان.

    ففي دراسة تعود لعام 2015 أجريت على 218 شخصا قُسموا إلى مجموعتين، مجموعة مارست اليوجا بانتظام ومجموعة أخرى لم تمارسها؛ وجد الباحثون أن المجموعة التي مارست اليوجا لديها نسبة التهابات أقل من المجموعة الثانية.

    تحسين صحة القلب

    الدراسات أوضحت أن اليوجا تعمل على تحسين صحة القلب وتقليل الكثير من عوامل الخطر.

    ففي دراسة أجريت على مشاركين تجاوزوا الأربعين عاما من العمر، وجد الباحثون أن ممارسة اليوجا لمدة خمس سنوات، ساعدت على انخفاض ضغط الدم ومعدل ضربات القلب.

    فارتفاع ضغط الدم يهدد الإنسان بالإصابة بأمراض القلب، مثل السكتة القلبية والجلطة، وفي المقابل يعمل انخفاض ضغط الدم على تقليل معدل الإصابة بهذه الأمراض.

    تخفيف الآلام المزمنة

    هناك مجموعة كبيرة من الأبحاث التي تقول أن ممارسة اليوجا تعمل على تخفيف أنواعًا كثيرة من الآلام المزمنة.

    ففي دراسة أجريت على 42 مصابا بمتلازمة النفق الرسغي، وجد الباحثون أن الانتظام في ممارسة اليوجا قد ساعد في تخفيف الشعور بالألم، وتحسين قوة قبضة المعصم.

    تنظيم التنفس

    اليوجا مليئة بالتمرينات التي تساعد على تنظيم عملية التنفس، ولذلك وجدت الدراسات أن ممارسة اليوجا مهمة لمن يعانون من مشاكل في التنفس.

    ففي دراسة أجريت على 287 شخصا مارسوا اليوجا لمدة 15 أسبوعا، تعلموا فيها الكثير من الوضعيات؛ وجد الباحثون تحسنا ملحوظا في قدرة هؤلاء وتنظيمهم لعملية التنفس.

    تحسين الصداع النصفي

    في دراسة تعود للعام 2007 أجريت على 72 مشاركا، مصابين بالصداع النصفي، ومارسوا اليوجا لمدة ثلاثة أشهر؛ وجد الباحثون انخفاضا في شدة الصداع النصفي ومعدل تكراره.

    معالجة الاكتئاب

    تعمل اليوجا على خفض نسبة هرمون الكورتيزول في الدم المسئول عن التوتر والضغط العصبي، وفي المقابل تعمل على زيادة السيروتينين وهو ناقل عصبي يرتبط بمقاومة الاكتئاب.

    ففي دراسة أجريت على مجموعة من المشاركين في برنامج للتعافي من إدمان الكحول، ومارسوا اليوجا التي تعتمد على تنظيم تقنيات التنفس؛ وجد الباحثون انخفاضا في نسبة الكورتيزول لديهم وتحسنا في أعراض الاكتئاب.

    إعلان

    إعلان

    إعلان