• مرسيدس بصدد خوض الاختبار الأصعب هذا الموسم في سباق فورمولا-1 الكندي

    05:25 م السبت 08 يونيو 2019
    مرسيدس بصدد خوض الاختبار الأصعب هذا الموسم في سباق فورمولا-1 الكندي

    أرشيفية

    مونتريال - (د ب أ):

    حقق فريق مرسيدس الفوز في جميع السباقات الستة التي أقيمت حتى الآن في بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1 هذا الموسم، لكنه قد يخوض الاختبار الأكثر صعوبة في سباق الجائزة الكبرى الكندي المقرر غدا الأحد.

    ويحتل حامل لقب بطولة العالم البريطاني لويس هاميلتون سائق مرسيدس، الترتيب العام لفئة السائقين في بطولة العالم بفارق 17 نقطة أمام زميله بالفريق، فالتيري بوتاس، وذلك بعد أن توج هاميلتون بسباق موناكو قبل أسبوعين.

    ولكن المنافسة بين سائقي الفريق، في ظل فارق النقاط المحدود بينهما، قد لا تستحوذ على الأضواء في سباق الغد، حيث لا يتوقع مرسيدس مهمة سهلة في السباق الكندي، وهو ما يرجحه رئيس الفريق توتو فولف.

    وقال فولف في بيان أصدره الفريق "السباق الكندي هو السابع خلال هذا الموسم، ونحن نبدأ في رصد نقاط القوة والضعف في سيارتنا بمزيد من الوضوح."

    وأضاف "في السباقات الستة الماضية، كنا نؤدي بقوة كبيرة في المنعطفات لكننا فقدنا الوقت في المسافات المستقيمة. وهذا يجعل السباق الكندي تحديا هائلا بالنسبة لنا حيث قد تمنح طبيعة المضمار أفضلية لمنافسينا، نظرا لأنه يتضمن الكثير من المسافات المستقيمة الطويلة، ويتضمن منعطفات أقل."

    وربما يختار مرسيدس، الذي تلقى قبل أيام صدمة وفاة رئيسه غير التنفيذي والنجم السابق لفورمولا-1 نيكي لاودا، استخدام محرك جديد للسباق الكندي، حيث يتطلع هاميلتون إلى معادلة الرقم المسجل باسم أسطورة فورمولا-1 الألماني مايكل شوماخر.

    وكان شوماخر قد توج بالسباق الكندي على مضمار مونتريال سبع مرات، بينما فاز هاميلتون، الحائز على خمسة ألقاب في بطولة العالم، بالسباق الكندي ست مرات.

    وفي حالة تعثر فريق مرسيدس في سباق الغد، قد يشكل ذلك فرصة جيدة أمام فريق فيراري في النسخة رقم 50 من السباق الكندي، خاصة في ظل رغبة سائقه الألماني سيبستيان فيتيل، صاحب المركز الثالث في الترتيب العام للسائقين، في تقليص فارق ال55 الذي يفصله عن هاميلتون.

    وقال تيارل لوكلير زميل فيتيل بفريق فيراري "يجب أن يشكل السباق الكندي فرصة لتحقيق نتيجة جيدة... علينا أن نقدم كل ما لدينا من أج إعداد كل تفاصيل السيارة لتحقيق أقصى استفادة ممكنة."

    وتراجع السائق الشاب الواعد لوكلير إلى المركز الخامس في الترتيب العام للسائقين بعد أن انسحب من سباق موناكو إثر اصطدام مع نيكو هيلكنبرج سائق رينو.

    واعترف ماتيا بينوتو رئيس فريق فيراري قائلا "نعرف أننا لسنا بالقدرة التنافسية الكافية في الوقت الحالي" ، لكنه نادى "بتناسي أخطاء السباقات الأخيرة" عند خوض السباق الكندي.

    إعلان

    إعلان

    إعلان