الداخلية توضح حقيقة تعدي فرد أمن علي فتاة بـ"الشلوت" أثناء حملة على الباعة الجائلين

12:50 م الأحد 06 سبتمبر 2015
الداخلية توضح حقيقة تعدي فرد أمن علي فتاة بـ"الشلوت" أثناء حملة على الباعة الجائلين

وزارة الداخلية

كتبت - نورا ممدوح :

أثار مقطع فيديو انتشر على مواقع مواقع التواصل الاجتماعي، "فيس بوك" و" تويتر" غضب النشطاء، لقيام أحد رجال الشرطة بالاعتداء على فتاة وضربها بـ" الشلوت" في منطقة حدائق القبة خلال حملة على الباعة الجائلين.

وقال النشطاء، أن افراد الشرطة عندما بدأوا مهاجمة الباعة الجائلين قامت إحدى الفتيات بتصوير هذه الواقعة، وأن أحد رجال الشرطة شاهدها وقام بالقبض عليها هي ووالدتها، وجاء رجل شرطة أخر وقام بضربها بالشلوت.

وقال أبو بكر عبد الكريم، مساعد وزير الداخلية للعلاقات العامة والاعلام، " شاهدنا هذا الفيديو مساء أمس ولا نستطيع أن نجزم بصحته، وتم احاطة الوزير بمضمونه ، وإذا صح هذا الكلام فهو يسئ الى رجال الشرطة وتضحيتهم ، والتجاوز والخطأ مرفوض بناءً على تعليمات وزير الداخلية الذي أكد على ضرورة حسن معاملة المواطنين ودعم ثقتهم في حفظ الامن واحترام الكرامة الانسانية".

وأضاف عبد الكريم، في مداخلة هاتفية في برنامج " صوت الناس" المذاع على فضائية " المحور" أن وزير الداخلية وجه بإحالة الفيديو إلى قطاع التفتيش والرقابة لفحصه واجراء التحقيق فيه، وعرضه عليه خلال 48 ساعة، مؤكدا أن مثل هذه الامور وزارة الداخلية ترفضها شكلا وموضوعا وتتصدى لها .

وحول قيام الفتاة بالتصوير،" قال أن التصوير حرية شخصية ولا يعد تجاوزا، وأنهم يتعاملون مع الوقعة ككل " مؤكدا أن إذا قام أحد المواطنين بالتجاوز فلا يجوز التعامل معه بهذا الشكل والاعتداء عليه حتى وان كانت تقوم بتصرف مخالف بالقانون لأن الوزير أكد على مراعاة التوزان بين تنفيذ القانون وحقوق الانسان".

وأشار إلى أنه تم مجازاة أمناء الشرطة الذين قاموا بالاعتداء على شاب بالمترو بعد التحقيق بالواقعة ثبت التجاوز وارتكاب الواقعة بالشكل الذي تم عرضه، وتم توقيع الجزاء الرادع عليه وايقافهم عن العمل والخصم من الراتب، ومشددا على أنه لا يجوز التعامل بهذا الشكل حتى وان كان هناك تجاوز من قبل المواطنين.

وأكد أن هذه الفيديوهات التي يتم تصويرها لا نقبلها ونرفضها، وأنها لا تعتبر ظاهرة أو تعميم وهي تصرفات فردية وغير مقبولة، مشيرا إلى أن هناك تعامل على مدار الـ24 ساعة في كل اقسام الشرطة والشرطة مع المواطنين في مواقع كثرة ومختلفة لا نستطيع ان نقول ان التعامل سليم وصحيح ومن الممكن ان تقع تجاوزات من البعض ، والقانون يحكم بين الطرفين.

إعلان

إعلان