• الدوري المصري
    غزل المحلة

    غزل المحلة

    0 2
    17:00
    الأهلي

    الأهلي

  • الدوري المصري
    فاركو

    فاركو

    1 1
    14:45
    الداخلية

    الداخلية

  • الدوري المصري
    طلائع الجيش

    طلائع الجيش

    - -
    19:00
    الزمالك

    الزمالك

جميع المباريات

إعلان

عدلي القيعي: الأهلي ليس له إلا جمهوره حرفيًا فلا داعِ ليواجهه

01:19 ص الجمعة 07 أكتوبر 2022
عدلي القيعي: الأهلي ليس له إلا جمهوره حرفيًا فلا داعِ ليواجهه

عدلي القيعي

القاهرة ـ مصراوي:

يرى عدلي القيعي، رئيس مجلس إدارة شركة الأهلي، أن العلاقة التي تربط بين الأهلي وجماهيره في كل مكان هي علاقة حب وصل لمرحلة العشق، كما أن النادي في لحظة ليس له إلا جمهوره فليس هناك داعِ ليواجهه.

وأضاف القيعي، خلال برنامج ملك وكتابة على قناة الأهلي:"العشق على المستوى العام والأشمل بعضه محموم وجزء منه مسؤول، الفارق هو أن الحب المحموم لا يُعمل به العقل كأم تحتضن ابنها الرضيع فتخنقه من شدة الحب وهذا حدث بالفعل، وأحيانا الحب قد يكون أنك تحب بشدة ولكن لا تعرف هل هذا في مصلحته أم لا والعشق المسؤول هو الذي يتناغم فيه العقل مع العاطفة لا أحد يغلب الآخر؛ لأن عقل بلا حب وشغف هو جمود لا يؤتي بثماره أنا بحب لكن لي حساباتي".

وتابع رئيس شركة الأهلي:"ألاحظ في كل الملفات هناك توقعات مرتفعة، فمثلًا ستتعاقد مع مدربين يذكرون سيرة مدربين يحصلون على الملايين ثم يأتي مدرب آخر ليس في الحسبان فيتعاملوا مع الرجل بريبة والرجل الحالي رجل عاقل ويغلق على الفريق ولا أحد يعلم أي شيء عن الفريق، سواء كان المدرب سعيدًا أو لا، انسوا كل ما يُقال، الرجل لا يتحدث ويتناقش فقط في متطلبات الفريق وعارف ماهو عاجل وماهو من المكن تأجيله ويرى أن لايوجد مشكلة في التأخر طالما سيتم التعاقد مع لاعب سيضيف ولسنا متعجلين فهو مُطمئن باللاعبين المتواجدين".

واسترسل:"الرجل يعمل بهدوء وابتسامة وثقة وبصرامة لينة بمعنى يقوم بما يريده ولكن بهدوء والمعلومات الواردة من الداخل تُشير إلى أن العلاقة بين جميع الأطراف بها ارتياحية فحين قلنا بنهاية الموسم أننا سنُكمل بالناشئين والعائدين من الإصابة كان قرارًا ثُبتت جدواه فاللاعبون خرجوا وقالوا إنهم كانوا في حاجة للراحة وعائدون بشغف وحالة بدنية ولكن قالوا أننا رمينا (الفوطة) مبكرًا ولكنك كنت ترى أن المناخ لن يسمح لك.. فالكثير من الثقة والكثير من الدعم والكثير من ضبط النفس".

وأردف:"الكل يُحب الأهلي ولكن لا يتحول الأمر أن يكون المسؤول تحت ضغط مستمر لرؤى مختلفة وكل شخص يمسك تفصيلة من شدة حبه للأهلي ويرى مثلاً أن المصلحة في الصفقات، وآخر يرى شعار النادي وثالث يرى في المباديء والقيم، كل الحديث صحيح ولايوجد به خطأ ولكن تمارسه بشكل سلبي فأنت تضغط على ناديك وتشوه من إنجازاته وتدر بطاقة سلبية لعناصر موجودة هي التي ستُقاتل بها فلانريد العشق الذي يجعل المنافس يترصد ويتجرأ ويأخذ من هذا الكلام ويبني عليه ويُبالغ فيه ويحوله لشائعة تأخذ النادي والجماهير لسياق مختلف، الجماهير تتأثر بالحملات الدعائية المضادة، إذا ما العمل؟.. نعود لـ (الكتالوج) القديم نثق في إدارتنا، لا أتحدث عن إدارة الخطيب تحديدًا، فأسلوب التعامل بين إدارات الأهلي وقياداته وجماهيرهم كل همهم إسعاد الجماهير".

وأتم القيعي تصريحاته بقوله:"الفارق بين التدليل والرعاية هو أنني وأنا برعى أعطيهم الاحتياجات التي لا تُفسدهم وتعلمهم أن هناك جزء في الحياة لا تحصل عليه ولكن عليك أن تأخذ بالأسباب والسعي وهناك آخر يدلع وطلباتكم أوامر وإن لم يستطع تتحول العلاقة بينهما لتوتر ويفقد العلاقة الجميلة، إذا العشق المسؤول هو النموذج الذي ينبغى أن نسعى إليه جميعًا وهكذا الحال في حب النادي الأهلي ونحن في لحظة الأهلي ليس له إلا جمهوره بالمعنى الحرفي فـ (مش ناقص) يواجه جمهوره حتى لو هناك سلبيات فماذا سآقول أكثر من ذلك؟".

سوق مصراوى

محتوي مدفوع

إعلان

El Market