"طلعت حرب وخُزام".. مدارس بلا فناء أو ملاعب في المنيا

11:59 م الثلاثاء 17 سبتمبر 2019

المنيا – محمد المواجدي:

في الوقت الذي نصّ فيه قرار وزير التربية والتعليم رقم 191 لسنة 209، باعتبار مادة التربية الرياضية منهجًا دراسيًا، يمارسه جميع الطلاب، ويعقد له تقييم عملي في نهاية كل فصل دراسي، ويعتبر مادة نجاح ورسوب، تُعاني العديد من مدارس محافظة المنيا من عدم وجود فناء أو ملاعب لها.

"مصراوي" رصد في هذا التقرير نماذج لبعض المدارس التي تفتقر لوجود فناء أو ملاعب، ويضطر التلاميذ على عقد طوابير الصباح في الشوارع أمام فصول المدرسة الواحدة.

وتأتي مدرسة قرية بني خُزام الابتدائية في مركز ديرمواس جنوب محافظة المنيا، في مُقدمة تلك المدارس، وقال أهالي القرية ومنهم رجب سميح – 39 سنة، عامل، إن المبنى متهالك قديم لا تحيطه أسوار ولا فناء له، ويضم 3 حجرات مُتهالكة، ويعود تاريخ بنائه إلى عام 1906.

وأوضح الأهالي، أن أبناءهم التلاميذ يؤدون الطابور في الشارع مرتين يوميًا، ومحرومين من ممارسة جميع الأنشطة بسبب صغر مساحة المكان"، ثم يتوجهون إلى فصول مدرستهم التي لا تضم سوى غرف فقط.

وعلى بعد كيلو مترات شمال مركز ديرمواس، توجد قرية منسافيس التابعة لمركز أبوقرقاص، حيث اشتكى الأهالي ومنهم صالح جمال الدين – 48 سنة، موظف، من عدم تطبيق الأنشطة الرياضية داخل مدرسة طلعت حرب الابتدائية " 1 و 2"؛ بسبب عدم وجود ملعب أو فناء داخلها.

وأوضح أهالي منسافيس، أنه وبسبب عدم وجود فناء أو ملعب، تضطر إدارة المدرسة إلى إلغاء حصة مادة التربية الرياضية، واستبدالها بأي حصة أخرى.

إعلان

إعلان

إعلان