إحالة المتهمين بقتل شهيد "لقمة العيش" بالشرقية إلى الجنايات

03:27 م الأحد 01 سبتمبر 2019

الشرقية- فاطمة الديب:

أمرت النيابة العامة، بمنيا القمح، بإشراف المستشار محمد القاضي، المحامي العام الأول لنيابات جنوب الشرقية، اليوم الأحد، بإحالة المتهمين بقتل الشاب إسلام حامد 26 سنة، إلى محكمة الجنايات، في القضية المعروفة إعلاميا بـ«شهيد لقمة العيش».

وجاء ذلك على خلفية إقدام جزارين اثنين، على قتل وسحل المجني عليه، داخل مقر عمله بمحل هواتف محمولة، حيث تناوبا الإعتداء عليه بالأسلحة البيضاء والشوم، وتركاه ينزف، وسط حالة فزع وذهول سيطرت على أهالي المنطقة.

انتهى حسام سليمان، وكيل نيابة منيا القمح، برئاسة محمد المراكبي، من مواجهة الجناة بالاتهامات المسندة إليهما، واستمعت النيابة لأقوال عدد من شهود العيان، الذين أقروا جميعا بقيام الجناة بقتل المجني عليه بعد التعدي عليه بالأسلحة البيضاء والشوم، عقب إثارة الرعب والفزع في نفوس الجيران والأهالي، بعد خلاف على إصلاح هاتف محمول.

اعترف المتهمان، بمضمون ما ورد بفيديوهات حرزتها النيابة العامة، يظهران فيها خلال قيامهما بسحل المجني عليه وضربه بشوم وأسلحة بيضاء على رأسه، في ثالث أيام رمضان الماضي، وعززت النيابة العامة من قائمة الأدلة والاتهامات بعد تأكيد تحريات رجال مباحث منيا القمح برئاسة الرائد محمد فؤاد، قيام المتهمين "سبق اتهامهما في قضايا بلطجة ومخدرات" بقتل المجني عليه، وتناوب الاعتداء عليه بقصد إزهاق روحه.

ظهر بالفيديوهات كلًا من المتهمين، "أحمد. ش"، وشهرته «أحمد مانجة»، جزار، وشقيقه "محمد"، وشهرته «زكروتا الجزار»، يشهران أسلحة بيضاء وشوم، وتناوبا الاعتداء بالضرب وسحل المجني عليه، وتركاه ينزف وسط حالة من الفزع والذهول سيطرت على أهالي المنطقة.

كما أوضحت الفيديوهات قيام المتهم الأول «أحمد مانجة»، وهو يسدد طعنة نافذة للمجني عليه، في مناطق الرقبة والصدر، فضلا عن ظهوره ممسكا بـ«شومة مدببة» خلال تعديه بالضرب المبرح على رأس القتيل.

فيما ظهر المتهم الثاني، محمد شريف خميس، وشهرته «زكروتا الجزار»، خلال الفيديوهات، وهو يقوم بإمداد شقيقه المتهم الأول بالشوم، ليتمكن من التعدي بالضرب على المجني عليه، إسلام حامد، وأقر المتهمان بصحة مقاطع الفيديو وأشخاصهما التي وردت بالفيديو.

وكشفت تحريات رجال المباحث الأولية، أن المتهمين اعتديا بالضرب المبرح على المجني عليه إسلام حامد، 26 سنة، بواسطة الأسلحة البيضاء والشوم، نتيجة خلاف على إصلاح هاتف محمول.

وأكدت التحريات أن "زكروتا" استعان بشقيقه الأكبر "مانجة"، ومنعا وصول الجيران والأهالي لإسعاف المجني عليه، وتسلمت النيابة العامة تقارير الطب الشرعي ومصلحة الأدلة الجنائية للوقوف على الملابسات الكاملة للحادث.

بدأت تفاصيل الواقعة في الظهور بعدما تلقى مركز شرطة منيا القمح إشارة من مستشفى منيا القمح العام، بوصول المجني عليه =، فاقدًا للوعى في حالة حرجة مصابا بجروح نافذة بأماكن متفرقة من جسده وتهتك في عظام الجمجمة، قبل أن يجري نقله إلى مستشفى الزقازيق الجامعي لسوء حالته الصحية.

وأجرىت عملية جراحية لوقف نزيف داخلي في المخ، بينما نجحت قوة من مباحث مركز منيا القمح قادها النقيب أحمد الشويخ، معاون مباحث المركز في القبض على المتهمين.

وبالعرض على النيابة العامة أمرت بحبسهما 4 أيام على ذمة التحقيقات، وجدد قاضي المعارضات حبسهما 15 يوما جديدة على ذمة التحقيقات، حتى أحيل المتهمان «محبوسان» إلى محكمة الجنايات.

إعلان

إعلان

إعلان