• "أزواج وقتلة".. اتهام محامٍ بحرق زوجته وآخر يتخلص منها بسبب لبس العيد

    04:43 م الجمعة 16 أغسطس 2019
    "أزواج وقتلة".. اتهام محامٍ بحرق زوجته وآخر يتخلص منها بسبب لبس العيد

    ارشيفية

    ( مصراوى )

    شهدت محافظة الشرقية، واقعتين دمويتين، راح ضحيتهما سيدتان، بمركزي الصالحية الجديدة، وهيها، حيث اتهم زوج بالتخلص من زوجته بسبب إلحاحها على شراء لبس العيد، فيما اتهم زوج آخر بحرق زوجته حتى الموت.

    وتمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الشرقية، اليوم الجمعة، من ضبط مزارع متهم بقتل زوجته يوم العيد، بسبب خلافات بينهما حول شراء مستلزمات العيد والملابس الجديدة.

    وتلقى اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من العميد عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، بورود بلاغ بالعثور على جثة "خ. ص. س" 25 سنة، ربة منزل، داخل منزلها بدائرة قسم شرطة الصالحية الجديدة.

    وتبين من تحريات رجال مباحث الصالحية الجديدة، برئاسة الرائد شادي الكفراوي، وإشراف العقيد ياسر فاروق، رئيس فرع البحث الجنائي لقطاع الشرق، أن وراء ارتكاب الواقعة زوج المجني عليها، "م. س. س" 30 سنة، مزارع.

    وتبين نشوب خلافات بين الزوجين يوم عيد الأضحى بسبب مستلزمات العيد وشراء الملابس الجديدة، حيث تشابك الزوجان بالأيدي، فيما سقطت الزوجة وفارقت الحياة، وجرى ضبط الزوج المتهم.

    حرر عن ذلك المحضر رقم 1043 إداري الصالحية الجديدة لسنة 2019، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

    جثة متفحمة ومحامٍ

    اتهمت أسرة ربة منزل تُدعى "منار"، عُثر على جثتها محروقة داخل منزلها بدائرة مركز شرطة ههيا، بمحافظة الشرقية، زوج المجني عليها بقتلها حرقًا بسبب خلافات زوجية بينهما.

    وشكل العميد عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية بالشرقية، فريق بحث عقب تلقيه إخطارًا من الرائد أحمد شاهين، رئيس مباحث ههيا، بورود بلاغ من الأهالي بالعثور على "منار. م. ع" 26 عامًا، ربة منزل، جثة هامدة داخل منزلها ببندر المدينة، متأثرة بإصابتها بحروق من الدرجات الثلاث.

    جرى نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى "ههيا" المركزي، والتحفظ عليها تحت تصرف النيابة العامة، فيما تحرر عن ذلك المحضر رقم 3472 إداري ههيا لسنة 2019، ويواصل رجال المباحث جهودهم لكشف ملابسات الحادث.

    واتهمت والدة المجني عليها، زوجها "محامي" بالتخلص منها بإشعال النيران فيها بسبب خلافات زوجية، موضحةً أن شهود عيان أكدوا لها بأن الزوج ترك نجله الرضيع بسوبر ماركت بالمنطقة، ثم توجه للمنزل وبعدها سمع الأهالي صراخ الزوجة.

    وتبين من التحريات الأولية، أن المجني عليها هي الزوجة الثانية للمحامي، ولديها أطفال من زوجها الأول، يعيشون بعيدًا عنها في القاهرة، حيث كانت تعاني من حالة نفسية سيئة، فيما تواصل النيابة العامة تحقيقاتها في الواقعة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان