تدخل لفض مشاجرة .. القصة الكاملة لمقتل "الأستاذ جبر" بالقليوبية

08:12 م الثلاثاء 23 أبريل 2019
 تدخل لفض مشاجرة .. القصة الكاملة لمقتل "الأستاذ جبر" بالقليوبية

تعبيرية

القليوبية - أسامة علاء الدين:

سيطر الحزن على أهالي قرية كفر الرجالات التابعة لمركز طوخ بمحافظة القليوبية، بعد رحيل "جبر" ضحية مشاجرة نشبت بين طرفين بسبب "مطب"، وتدخل لفض المشاجرة ليتلقى "شومة" على رأسه، يسقط على أثرها أرضًا غارقًا في دمائه ليفارق الحياة وسط ذهول المارة.

"إلحق يا أستاذ جبر ابن أخوك بيتخانق"، كانت هذه الجملة هي بداية القصة التي دفعت الأستاذ للتوجه مهرولًا إلى منزل شقيقه بعد علمه بنشوب مشاجرة، ولم يكن يعلم قبل ذهابه أنها ستكون أخر تحركاته، يقولها محمد علي، أحد الأهالي، مؤكداً أن القرية فقدت شخص كان مثالًا يحتذى به جميع الأهالي، حيث أنه كان يتسم بحسن الخلق، مشيراً إلى أنه راح ضحية التهور وانعدام الأخلاق.

وأضاف أن تفاصيل الواقعة بدأت بحدوث مشادة كلامية بين ابن شقيق المجني عليه ويدعى "محمد.س" سائق توك توك، وجيرانه، بعد قيامه بمحاولة إزالة مطب صناعى أقامه الجيران، واعتراضه بأن المطب مرتفع أكثر من الوضع الطبيعي، تطورت المشادة إلى مشاجرة بالشوم والحجارة والأسلحة البيضاء وسط صرخات النساء والأطفال.

وتابع "محمد": حاول الأستاذ جبر الصلح بين العائلتين، إلا أن أحداً لا ينصاع لكلامه، وفوجئ ب"شومة" على رأسه، سقط على أثرها على الأرض غارقًا في دمائه ليفارق الحياة، وسط ذهول الرجال.

كان اللواء رضا طبلية، مدير أمن القليوبية، تلقى إخطاراً من العميد فوزي عبدربه، مأمور مركز شرطة طوخ، بتلقيه إشارة من المسشتفى بوصول "جبر" 56 سنة، مدرس، جثة هامدة إثر إصابته في الرأس بـ"شومة".

وتوصلت تحريات أجهزة الأمن إلى أن المجني عليه تشاجر مع أحد أفراد عائلة "س" بسبب قيام الثانية بعمل مطب أمام منزلهم، وأثناء سير نجل شقيق المجني عليه بـ"توك توك" قيادته، اصطدم بالمطب فجأة فقام بالتشاجر مع العائلة الثانية وتدخل المجني عليه لفض المشاجرة، فقام أحد أفراد الطرف الثاني بالتعدي عليه بـ"شومة" على رأسه فسقط على الأرض ولقى مصرعه في الحال.

تمكن المقدم أحمد سامي، رئيس مباحث المركز، من ضبط المتهمين، وتحرر محضر بالواقعة.

إعلان

إعلان

إعلان