إعلان

الفلسطينيون يحيون الذكرى الـ74 للنكبة بالضفة الغربية وغزة

06:55 م الأحد 15 مايو 2022
الفلسطينيون يحيون الذكرى الـ74 للنكبة بالضفة الغربية وغزة

الفلسطينيون

رام الله - (د ب أ)

جرت فعاليات شعبية في كل من رام الله في الضفة الغربية وقطاع غزة اليوم الأحد، بمناسبة الذكرى السنوية 74 ليوم "النكبة" الفلسطينية.

وأقيم مهرجان مركزي في رام الله تحت شعار (كفى 74 عامًا من الظلم والكيل بمكيالين)، بدأ بدوي صفارات الحداد لمدة 74 ثانية بعدد سنوات "النكبة"، وتخلله فقرات فنية من التراث الشعبي الفلسطيني، وإلقاء قصائد وطنية.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد أبو هولي خلال المهرجان، إن الشعب الفلسطيني "لن يقبل بالحلول المجتزأة لقضية اللاجئين، مشدداً على أن حق العودة "حق ثابت لا يسقط بالتقادم".

وطالب أبو هولي المجتمع الدولي بالتعامل مع قضية اللاجئين الفلسطينيين ودعم وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) "دون انتقائية أو تمييز".

وشدد على "ضرورة الحفاظ على أونروا كشاهد حي على اللجوء الفلسطيني وبما تجسده من تأكيد على الالتزام الدولي تجاه اللاجئين الفلسطينيين وضمان لأمن واستقرار المنطقة".

من جهته، أكد نائب رئيس حركة "فتح" محمود العالول، على التمسك الفلسطيني ب"العودة والتمسك بالحقوق لاستعادة وطننا والثقة بالانتصار رغم كل المراهنات على موت الكبار ونسيان الصغار".

وفي غزة شارك المئات في تظاهرة بدعوى من لجنة القوى الوطنية والإسلامية، انتهت بفعالية شعبية قبالة مقر الأمم المتحدة جرى خلالها رفع الأعلام الفلسطينية ولافتات تؤكد على التمسك بعودة اللاجئين.

وأكدت الفصائل في بيان جرى تلاوته خلال الفعالية ، أنه "لا يمكن تمرير أي صفقات مع إسرائيل على حساب القضية الفلسطينية، وأن مشاريع التوطين والتهجير مصيرها الفشل".

وفي ختام الفعالية جرى إطلاق عشرات البالونات التي تحمل أسماء القرى والمدن التي هجر منها الفلسطينيون خلال عام 1948 بالتزامن مع تأسيس دولة إسرائيل.

وبمناسبة ذكرى النكبة، أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أنه "لا شرعية ولا سيادة للاحتلال الإسرائيلي على شبر من أرض فلسطين التاريخية، وفي القلب منها القدس".

وجددت الحركة التأكيد بأن "المقاومة الشاملة وفي مقدمتها المقاومة المسلحة، هي سبيلنا وخيارنا في مواجهة الاحتلال وكبح جماح إرهابه، ورد عدوانه، وصولاً لانتزاع حقوقنا الوطنية المشروعة".

كما أكدت حركة الجهاد الإسلامي في بيان أن الشعب الفلسطيني "لن يتراجع عن حقنا في تحرير أرضنا، وأن المقاومة بكل أشكالها هي السبيل الوحيد للخلاص من المحتل، واسترداد حقوقنا".

ويحيى الفلسطينيون في 15 مايو من كل عام ذكرى "النكبة" التي ترمز إلى إعلان تأسيس دولة إسرائيل على أراضي فلسطينية عام 1948 وتهجير آلاف اللاجئين الفلسطينيين من قراهم.

ملابس العيد لأولادك بـ"أقل الأسعار" وتتجنب الزحام

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

إعلان

El Market