أمريكا منقسمة بشأن التحقيق في اتهام ترامب بالتقصير تمهيدًا لعزله

09:40 م الجمعة 01 نوفمبر 2019
  أمريكا منقسمة بشأن التحقيق في اتهام ترامب بالتقصير تمهيدًا لعزله

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

واشنطن - (د ب أ):

أدى التصور باتخاذ إجراءات قانونية محتملة لعزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى انقسام عميق في الولايات المتحدة.

فقد أدى قرار مجلس النواب الأمريكي الذي فرضه الديمقراطيون بشأن إجراء التحقيق فى اتهامات بالتقصير ضد ترامب إلى انسداد الأفق قبل عام من الانتخابات الرئاسية المقبلة.

دعم الجمهوريون خلال التصويت الذي جرى أمس الخميس الرئيس ترامب بصورة كلية بينما صوت الديمقراطيون الذين يسيطرون على مجلس النواب ضده وأيدوا – فيما عدا اثنين منهم – إجراء التحقيقات.

ويظهر استطلاع حديث نشرت نتائجه اليوم الجمعة أن المجتمع أيضا منقسم بهذا الشأن.

وبتصويت الأمس يقف مجلس النواب لأول مرة بصورة رسمية بأغلبيته وراء إجراء التحقيقات وثبت بذلك السير في الإجراءات وفق القواعد القانونية ذات الصلة.

ولم يكن التصويت متعلقا بالافتتاح الشكلي لما يسمى إجراءات إثبات تقصير الرئيس ترامب من عدمه، فالتمهيد لهذه الخطوة ما يزال في مرحلة مبكرة.

بيد أن تصويت الكونجرس يعد علامة فارقة: فالتحقيق مع ترامب صار بذلك ذا صبغة رسمية وتم تصعيدها إلى مستوى جديد، حيث أصبح من الممكن إجراء جلسات استماع الشهود علانية في القضية، بعد أن كانت تعقد خلف الأبواب المغلقة.

من جانبها قالت الديمقراطية نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب إن القواعد تعمل على توفير الشفافية والوضوح، حيث يمكن للرأي العام أن يشكل بنفسه صورة عن أقوال الشهود، مبينة أن اعتبار إجراء التحقيقات الخاصة بالتقصير ضرورة، هو أمر محزن، لكن المقابل هو اللعب بالديمقراطية في البلاد.

يتهم الديمقراطيون ترامب بإساءة استغلال منصبه من أجل دفع الحكومة الأوكرانية إلى التدخل لصالحه في معركة الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة.

إعلان

إعلان