إعلان

بالصور.. انهيار جزئي في حلية واجهة "بازيليك مصر الجديدة".. والكنيسة تعلّق

02:12 م السبت 16 أكتوبر 2021

كتب- مينا غالي:

رصدت عدسة "مصراوي"، انهيارًا جزئيًا في حلية الدوران العلوي، أعلى باب كنيسة بازيليك السيدة العذراء بمصر الجديدة، لاسيما وأن جدران الكنيسة تعاني من تشققات منذ فترة طويلة، باعتبارها أحد أهم آثار مصر الجديدة.

من جانبه، كشف الأب بولان راعي كنيسة بازيليك السيدة العذراء بمصر الجديدة، أنه بسبب الأمطار الغزيرة يوم الثلاثاء الماضي، وعمر الكنيسة المتجاوز الـ١٠٠ عام، وقع جزء من حلية الدوران العلوي (arch) أعلي باب الكنيسة الرئيسي مما تسبب في كسر بالدوران السفلي عند سقوط الجزء المكسور.

وقال الأب بولان: "نحمد الرب أنه لم تكن هناك إصابات أو خسائر في الأرواح. وحاليًا قامت اللجنة الهندسية بالكنيسة بالاتصال بشركات متخصصة للقيام بالمراجعة على كل الحليات الخارجية للتأكد من صلابتها وسيتم معالجة وإصلاح ما يلزم طبقًا للمعاير الهندسية المتعارف عليها في رعاية الآثار" .

وأضاف في بيانه الموجه إلى شعب الكنيسة وحصل" مصراوي"على نسخة منه: "كنيستنا في حاجة إلى دعم مصليها ومحبيها.. إخوتي الأعزاء على جميعنا المشاركة بالدعم المادي أو المعنوي وبالصلاة للكنيسة وليبارككم الرب جميعاً."

وأوضح أنه خوفًا علي صحة وأرواح محبي البازيليك، الدخول والخروج من وإلى الكنيسة سيكون من الباب الجانبي لحين الأطمئنان على سلامة و صلابة باقي الحليات.

وفي ٦ فبراير الماضي، قال شريف سلامة، ممثل المونسنيور كلاوديو لوراتي، مطران اللاتين الكاثوليك، في تصريحات لمصراوي، إن البازيليك أنشئت منذ نحو 110 سنوات، وهذا التاريخ الطويل تسبب في تصدع بعض الجدران الخاصة بالكاتدرائية، الأمر الذي يمثل خطورة كبيرة على الكنيسة ويهدد جدرانها.

وكنيسة بازيليك السيدة العذراء أنشأها البارون امبان عام ١٩١٠ أي منذ ١١١ عاما كنسخة مصغرة من كنيسة آيا صوفيا في تركيا. وتحوي الكنيسة مقبرة البارون الذي أوصى بدفنه فيها بعد وفاته، ودُفن بها عام ١٩٣٠، كما دُفن بها ابنه أيضًا.

أفضل أسعار التكييفات

اعرف الاسعار
محتوي مدفوع

إعلان

إعلان

El Market

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي