وزير الأوقاف: ضوابط الأسواق وآدابها موضوع خطبة الجمعة المقبلة

05:38 م السبت 06 أبريل 2019
وزير الأوقاف: ضوابط الأسواق وآدابها موضوع خطبة الجمعة المقبلة

وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة

القاهرة- أ ش أ:

قال وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، إن خطبة الجمعة المقبلة تأتي تحت عنوان "ضوابط الأسواق وآدابها"، مؤكدا أن أحوال الأسواق أحد أهم الجوانب الهامة للتطبيق العملي للإسلام الحقيقي.

وأضاف الوزير -في تصريح اليوم السبت- "إذا أردت أن تعرف أثر العبادة في السلوك فاذهب إلى الأسواق ، وإذا أردت الحكم على صدق التدين أو كونه تدينا شكليا فعليك بمعرفة أحوال الشخص في معاملاته بيعا وشراء ، فقد نهى الإسلام عن الغش بكل أنواعه ، وعن الأيمان الكاذبة ، وعن بيع الإنسان على بيع أخيه ، وعن خيانة الشريك لشريكه".

وأوضح أن الإسلام نهى عن الاحتكار والتلاعب بأقوات الناس وعن مخادعتهم وسائر أنواع النفاق والتكسب بالدِّين والتمظهر به لترويج البضاعة كالأسماء التي لا تنطبق على مسمياتها ، حيث أسماء "الصدق" و"الأمانة" ربما لا تكون الحقيقة كذلك ، ما يتطلب التذكير بآداب البيع والشراء وبيان أن البركة في الحلال ومع الصدق مع الأمانة ،وأن التاجر الصادق الأمين مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين ، وأن المال الحرام السحت مدمر لصاحبه في الدنيا والآخرة .

وشدد وزير الأوقاف على الرقابة على الأسواق من الولايات العامة للدولة ، وأنه بجب التعاون مع كل الأجهزة المعنية لمنع كل جرائم الغش والاحتكار ، لأن القضاء على الغش يسهم بقوة في تحقيق الأمن النفسي للمجتمع ويسهم في دفع عجلة الاقتصاد الجاد وفي التميز والإتقان محليا ودوليا ، أما الغش فباب واسع من أبواب الفساد وتدمير اقتصاديات الدول ويكفي قول نبينا (صل الله عليه وسلم) "من غش فليس منا" ، كما أن الإشراف على الأسواق ومراقبتها أمانة كبيرة في أيدي كل من كلّف بمهمة من مهامها ، وإن الله – عز وجل – سائل كل إنسان عما كلّف به أحفظ أو ضيع.

هذا المحتوى من

إعلان

إعلان

إعلان