• رئيسة القومي للمرأة تفتتح احتفالية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي

    06:00 م الإثنين 25 مارس 2019

    كتبت: نور العمروسي:

    افتتحت الدكتورة مايا مرسي، رئيسة المجلس القومي للمرأة، اليوم الاثنين، احتفالية المجلس بالشراكة مع الاتحاد الأوروبي، بحضور السفير أحمد إيهاب جمال الدين، مساعد وزير الخارجية لحقوق الإنسان والشئون الإنسانية والاجتماعية الدولية، السفير إيفان سوركوش ممثل الأتحاد الأوروبي في القاهرة، وعدد من سفراء الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بمصر.

    وحسب بيان، اليوم، استهلت رئيسة المجلس كلمتها بالترحيب بضيوف المجلس، وأكدت تطلعها لتكرار هذا اللقاء في مارس من كل عام لمناقشة خطة عمل المجلس.

    وعبرت مرسي، عن سعادتها بتزامن لقاء اليوم مع احتفالات مصر والمجلس بمرور مائة عام على كفاح المرأة المصرية.

    وأوضحت مرسي، أن مصر تولي اهتماما كبيرا بقضايا المرأة إيمانًا بأنها الفاعل الرئيسي في عملية التنمية، مؤكدة أن الدعم والاهتمام من أعلى قيادة سياسية متمثلة في الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، مشيدة بالتعاون المثمر مع الحكومة المصرية بشكل عام خاصة وزارتي الخارجية والتعاون الدولي في دعم قضايا المرأة ومراعاة تمكين المرأة بخطط المشروعات الدولية.

    ووجهت رئيسة المجلس عميق الشكر إلى السفير إيفان سوركوش لاهتمام الاتحاد الأوروبي بدعم قضايا المرأة وتصدرها أولويات أجندة عمله، مؤكدة أن التعاون بين المجلس والأتحاد الأوروبي أصبح متميزًا ومنظمًا بصورة أكبر، خاصة في ظل استدامة عدد من أهم البرامج والمشاريع مع الاتحاد مثل مكتب شكاوى المرأة ووحدة مناهضة العنف ضد المرأة والتي تم تثبيت وضعهما بالمجلس بالشكل الذي يضمن استمرارية عملهما بالمجلس لخدمة المرأة المصرية.

    واستعرضت الدكتورة مايا مرسي، مشروعات الإقراض والادخار التي أطلقها المجلس في 6 محافظات "القاهرة، بني سويف، أسيوط، سوهاج، الفيوم، والمنيا، يتضمن 18000 سيدة يدخرن أكثر من 5 ملايين جنيه، مشيرا إلى أن المجلس يعمل حاليًا مع البنك المركزي لتعميم الفكرة في بقية المحافظات وإتاحة فرصة فتح محافظ لهن في البنوك يمكنهن الاقتراض بموجبها والتوسع في المشروعات، مؤكدة أن مثل هذه المشروعات الناجحه تساهم في تغيير السياسات لصالح المرأة .

    إعلان

    إعلان

    إعلان