"عبدالعال" لرئيس الوزراء العراقي: انتصاركم على "داعش" ملحمة بطولية

07:06 م السبت 23 مارس 2019

كتب - أحمد علي:
أكد الدكتور علي عبدالعال، رئيس مجلس النواب، أهمية التكاتف لمواجهة التحديات المشتركة التي تواجه المنطقة.

جاء ذلك خلال لقائه اليوم السبت، رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي.

واستهل "عبدالعال" اللقاء بتقديم العزاء لرئيس الوزراء العراقي في ضحايا غرق العبارة العراقية في نهر دجلة بالموصل، كما رحب بالوفد العراقي، مؤكداً أن مصر والعراق تربطهما علاقات تاريخية وروابط حضارية.

وأشار إلى إن العراق بلد حضارة عريقة ويمثل البوابة الشرقية للأمن القومي العربي، مقدمًا التهنئة لرئيس الوزراء العراقي على انتصار العراق والقضاء على تنظيم "داعش" الإرهابي وتطهير أراضيه من هذا التنظيم، واصفاً ذلك الانتصار بالملحمة التي خاضها العراق بجميع طوائفه.

وعلى المستوى البرلماني، أشاد "عبدالعال" بالعلاقات البرلمانية بين البلدين الشقيقين، مشيرًا إلى الزيارات واللقاءات البرلمانية المتبادلة، والتي كان آخرها اللقاء الذي تم مع رئيس مجلس النواب العراقي، على هامش اجتماع الدورة الـ 29 للاتحاد البرلماني العربي، والتي عُقدت بالمملكة الأردنية.

واعتبر "عبدالعال" أن تلك اللقاءات تنم عن تقارب حقيقي بين البلدين الشقيقين يتناسب مع قوة ورسوخ العلاقات المصرية العراقية على كافة المستويات.

من جانبه، أعرب رئيس الوزراء العراقي عن تقديره وشكره للاستقبال الحافل الذي لاقاه الوفد العراقي منذ أن وطئت أقدامهم أرض مصر، واصفًا مصر بـ "الوطن الجامع" لكل الأشقاء.

وأشار إلى أنه اختار مصر كأول زيارة خارجية له منذ توليه رئاسة الحكومة العراقية تعبيرًا عما تمثله مصر من مكانة خاصة للعراق، مؤكدًا أن زيارته إلى مصر محملة بإرادة صادقة لدفع العلاقات بين البلدين الشقيقين إلى آفاق أرحب.

واستعرض رئيس الوزراء العراقي الأوضاع في دولة العراق، مشيراً إلى أن العراق مر بظروف عصيبة، لكن الآن يسير بخطى ثابتة نحو الاستقرار بعد دحر تنظيم "داعش" الإرهابي.

وأوضح عادل عبد المهدي أن تعدد مكونات المجتمع العراقي يتناسب مع جوهر عملية الديموقراطية التي تحدث الآن في العراق، مضيفا أن هناك مشتركات تجمع بين دول المنطقة تتطلب استثمارها لدفع التكامل العربي.

إعلان

إعلان

إعلان