إعلان

"ليه كده يا ضنايا؟".. "نورهان" تلجأ إلى حبل هربا من جحيم زوجها بالبدرشين

07:33 م الخميس 07 ديسمبر 2023

جثة ارشيفية

كتب - محمد شعبان:

لم تتحمل "نورهان" سوء معاملة زوجها وعائلته لها. سئمت الزوجة حياتها داخل عش الزوجية بعد تحوله إلى جحيم تزيد الخلافات لهيبه فراحت تقطف زهرة شبابها بنهاية صادمة، فماذا حدث في البدرشين؟.

داخل مكتبه بالطابق الأرضي بديوان قسم شرطة البدرشين جنوب الجيزة تلقى المأمور بلاغا من مسؤول غرفة عمليات إدارة شرطة النجدة بالعثور على جثة ربة منزل مشنوقة داخل مسكنها في ظروف غامضة.

توجيهات سريعة من العميد محمد مختار رئيس المباحث الجنائية لقطاع الجنوب لضباطه بفحص محل الواقعة وسماع أقوال شهود العيان وذوي المتوفاة وصولا إلى الحقيقة.

كردون أمني فرضته الشرطة لتسهيل مهمة رجال البحث الجنائي ومعاينة ممثل النيابة العامة تنسيقًا مع فرقة مباحث العياط والبدرشين وسط صراخ أسرة الضحية وصوت والدتها المكلومة جليًا: "ليه كده يا ضنايا؟".

تحريات المقدم محمد طبلية رئيس مباحث البدرشين بينت أن "نورهان.ع." كانت تمر بأزمة نفسية نتيجة خلافات متكرر مع زوجها وعائلته فقررت التخلص من حياتها شنقًا لتسقط جثة هامدة دون وجود شبهة جنائية.

أودعت الشرطة الجثمان ثلاجة مستشفى البدرشين المركزي تحت تصرف النيابة العامة التي صرحت بالدفن بعد اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تحت إشراف اللواء هشام أبو النصر.

وتعمل الدولة على تقديم الدعم للمرضى النفسيين من خلال أكثر من جهة خط ساخن لمساعدة من لديهم مشاكل نفسية أو رغبة في الانتحار، أبرزها الخط الساخن للأمانة العامة للصحة النفسية، بوزارة الصحة والسكان، لتلقي الاستفسارات النفسية والدعم النفسي، ومساندة الراغبين في الانتحار، من خلال رقم 08008880700، 0220816831، طول اليوم.

كما خصص المجلس القومي للصحة النفسية خط ساخن لتلقي الاستفسارات النفسية 20818102. وأكدت دار الإفتاء المصرية، أن الانتحار كبيرة من الكبائر وجريمة في حق النفس والشرع، والمنتحر ليس بكافر، ولا ينبغي التقليل من ذنب هذا الجرم وكذلك عدم إيجاد مبررات وخلق حالة من التعاطف مع هذا الأمر، وإنما التعامل معه على أنه مرض نفسي يمكن علاجه من خلال المتخصصين.

فيديو قد يعجبك: