​​"أحلام" تطلب الخلع: "مش عايز يخلف وبيقولي دمك تقيل"

07:01 ص الأربعاء 25 ديسمبر 2019
​​"أحلام" تطلب الخلع: "مش عايز يخلف وبيقولي دمك تقيل"

أرشيفية

كتبت-فاطمة عادل:

أقامت "أحلام. ع" دعوى خلع أمام محكمة الأسرة في إمبابة، ضد زوجها، مبررة طلبها بـ "أهل جوزي أجبره على الجوازة ومش عايز يخلف مني وبيقولي دمك تقيل".

تقول الفتاة العشرينية، في دعواها رقم 1220 لسنة 2019، إنها تزوجت من سائق ميكروباص، زواجاً تقليدياً –استمر عامًا ونصف- بعد أن تعرفت أسرته على أهلي خلال زفاف شقيقتي المبرى، ولم يمر سوى إسبوع فقط حتى تقدم أهله لخطبتي، دون أن يحضر زوجي معهم، وحينما سألهم والدي عنه؛ قالوا إنه خارج مصر وبعد شهر تقريبًا تمت الخطبة.

أضافت "أحلام": "بعد أشهر قليلة تم الاتفاق على موعد الزفاف، وبالفعل لم يمر الكثير حتى انتقلنا للمعيشة معًا في منزل الزوجية،

ومن حينها وأنا لم أشاهد زوجي يبتسم نهائياً؛ وكلما تحدثنا سويًا ينتهي الحديث بمشاجرة ويخرج على إثرها من المنزل لمدة طويلة ولا يعود إلا حينما يأمره والده بذلك".

تروي الزوجة لحظات جعلتها تفقد الثقة في نفسها وبزوجها، قائلة: " كلما اقترب من أهله يقوم باختلاق الخلافات بيننا حتى لا أزعجه وهو بمنزل أهله، وكلما حاولت الاقتراب من شقيقته يقوم بضربها للابتعاد عني ومنعها من زيارتي، ويبرر ذلك بصغر سنها وثقل دمي".

تابعت "أحلام": "ذات مرة انتظرت عودة زوجي للمنزل، وواجهته بكلماته هو لم ينكرها واعترف بضغط أهله عليه لإتمام الزيجة، وكلما طالبته بأن ينتهي الأمر بالطلاق يهرب من حديث ويعترف لي بأنه سيتزوج من أخرى، ونتشاجر حتى يغادر المنزل، حتى قررت ترك المنزل كي أتخلص منه، وهو لم يفكر في مصالحتي أو زيارتي، حتى عرضت الوضع على أهلي ولم يعجبهم الأمر نهائيًا؛ وقام والدي بالحديث معه لوضع حد لما يحدث".

لم يلبي زوجي دعوة والدي كي يحضر إلينا والتحدث سويًا، ومن حينها ولا يعرف والدي طريق له، فهو يقوم بإغلاق الشقة والجلوس بمنطقة أخرى لا نعرفها، فلجأت إلى محكمة الأسرة، وقمت برفع دعوى خلع ضده لإنهاء هذه الزيجة، ولا تزال القضية منظورة حتى الآن، لم يتم الفصل بها.

إعلان

إعلان