• "بشعر أبيض وبدلة كحلي".. كيف ظهر مبارك خلال شهادته بقضية اقتحام السجون؟

    03:17 م الأربعاء 26 ديسمبر 2018

    كتب- سامح غيث:

    تصوير- فريد قطب:

    متكئًا على عكازه .. يتوسط نجليه "جمال وعلاء"، حضر الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، اليوم الأربعاء، أمام محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، للإدلاء بشهادته في جلسة مُحاكمة مرسي وآخرين في قضية اقتحام السجون إبان ثورة 25 يناير.

    وظهر الرئيس الأسبق مبارك، طاعنًا في السن، مرتديًا بدلة كحلي اللون، وقميصًا أبيض وكرافت كحلي، وكسا الشعر الأبيض رأسه، ولاحظت المحكمة أنه لا يقوى على الإدلاء بشهادته واقفًا، وطلبت إحضار كرسي للجلوس عليه خلال الإدلاء بالشهادة في القضية.

    وطلب الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، الحصول على موافقة رئاسة الجمهورية، والقيادة العامة للقوات المسلحة، من أجل الإدلاء بشهادته في قضية اقتحام الحدود الشرقية، قائلاً: "المعلومات التي سأعلن عنها، فيها أسرار لا يجوز أن أتحدث فيها وإلا سوف أقع تحت طائلة القانون والمخالفة القانونية".

    وقالت الدكتورة رغدة السعيد خبيرة تحليل لغة الجسد، عن ملامح وتعبيرات وجه الرئيس الأسبق حسني مبارك، إن لغة جسد "مبارك" كان واضحًا عليها انتماؤه للمؤسسة العسكرية، حيث رفض في كثير من الأوقات عدم الإجابة عن الأسئلة التي تتعلق بأنفاق غزة وما يخص القوات المسلحة، لافتةً إلى أن عمر مبارك الكبير أخفى تعبيرات الوجه إلا أن نبرة الصوت كانت ثابتة، وواضحة وأكد هذا الثبات والوضوح بتحريك الرأس والذقن.

    وأضافت خبيرة تحليل لغة الجسد، أن الشخص الانفعالي، وليس العصبي تكون انفعالاته ظاهرة على حركة اليد اليسرى وترتفع لأعلى كثيرًا، خاصة في الأسئلة التي لا يعرف إجابات عنها، وكان هذا واضحًا عندما أجاب عن سؤال خطف الثلاثة ضباط من الشرطة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان