بلا كهرباء والموبايلات ممنوعة.. معلومات عن أغرب فندق في مصر (صور)

03:34 م الثلاثاء 29 أكتوبر 2019

مصراوي:

إذ كنت من عشاق التجارب المختلفة والفريدة، وتبحث عن مكان للاسترخاء بعيدًا عن ضجيج وضوضاء المدينة، قد يكون فندق "أدرير أميلال" الأنسب لك.

يمنحك الفندق الذي يقع على بعد 16 كيلومترًا من واحة سيوة وافتتح في عام 2000، تجربة فريدة من نوعها، وحياة مختلفة بدون كهرباء ولا هواتف محمولة على ضوء الشموع والفوانيس.

ربما تجد الأمر مستحيلاً للوهلة الأولى، ولكن ستغير رأيك حتماً بمجرد ما أن تقرر خوض هذه التجربة، التي ترتكز على الطبيعة وأجوائها. ورغم أن الفندق يمنع استخدام الكهرباء، إلا أنه في الواقع يستبدلها بشموع النحل، التي تضفي طابعاً رومانسياً، كما أنه ليس بإمكانك التجول في الفندق بحرية، والهاتف النقال موجود بحوزتك.

ويحتوي على 40 غرفة ذات طراز قديم مستوحى من حياة السكان وبيوتهم، مصنوعة من الملح والصخور والنخيل للسقف

ويعتبر الفندق مزارا سياحيا للكثير من المشاهير، حيث زاره الأمير تشارلز ولي العهد البريطاني، وزوجته كورنوال، واللذان أقاما في غرفة تضم حوض استحمام والذي يعتبر الوحيد في المكان، حيث تم إنشائه خصيصا للزوجين، كما زارته المطربة الأمريكية كاتي بيري خلال جولتها السياحية التي أجرتها أكتوبر الجاري في مصر.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية يعتبر "أدرير أميلال" من أغرب فنادق العالم، نظرًا لأنه لا يحتوي على كهرباء ولا ماء، وتستخدم الشموع للإنارة ليلًا.

وقال المدير العام للفندق، توماس وليام: "يجب استخدام الهواتف النقالة بشكل سري حتى لا تتسبب بإزعاج الضيوف، الذين يحاولون الفرار من ضوضاء المدينة"، وفقًا لتصريحاته لـ"CNN" عربي.

وإذا ظننت أنك ستشعر بالملل، فأنت مخطئ! ويحرص فندق "أدرير أميلال" على تشجيع ضيوفه على البقاء وتمديد إقامتهم من خلال نشاطات عديدة، أبرزها ركوب الخيل، والتدليك، والعلاج بالطين، وتناول الطعام الصحي.

ولا يتميز الفندق رملي اللون بأجوائه القريبة من الطبيعة فحسب، وإنما بأثاثه وإكسسواراته أيضاً، فجميعها مبنية من خشب الزيتون، والملح، والرمال، والصخور.

إعلان

إعلان