• لماذا يطلب قائد الطائرة من المسافرين غلق الهاتف عند الإقلاع والهبوط؟

    10:00 م الأربعاء 10 أكتوبر 2018
    لماذا يطلب قائد الطائرة من المسافرين غلق الهاتف عند الإقلاع والهبوط؟

    لماذا يطلب قائد الطائرة من المسافرين غلق الهاتف ع

    كتب- معتز حسن:

    كشف الطيار الأميركي باتريك سميث، عن الكثير من المعلومات المتداولة بين الناس، فيما يتعلق بسلامة الطيران، والأخطار التي قد تعترض الرحلات الجوية، وذلك وفق ما نشرته شبكة "ويلز أونلاين" الإخبارية البريطانية.

    وقال إنه من النادر جدًا حدوث خلل في الطائرة بسبب سوء الأحوال الجوية، وأن وقوع إصابات بين المسافرين تكون عادة نتيجة لعدم استعمالهم حزام المقعد.

    وأضاف :"رغم أن الاضطرابات الجوية تكون مزعجة في بعض الأحيان إلا أنها لا تشكل خطرًا أكيدًا على سلامة الطائرة وأن كثيرًا من المسافرين يبالغون في شعورهم".

    وحول الطلب من المسافرين إغلاق هواتفهم وأجهزة الكمبيوتر خلال الإقلاع والهبوط، أوضح سميث أن هذه الأجهزة لا تشكل خطرًا على أنظمة الملاحة، وأن طلب الطاقم من المسافرين إطفاءها هو مجرد قاعدة اجتماعية أكثر منها تقنية على أساس "إنك لن ترغب في الجلوس في طائرة وأكثر من 200 مسافر حولك يتحدثون بالهاتف".

    وحول إمكانية تعطل أنظمة الهبوط؛ قال سميث أن تلك آخر مشكلة تقلق الطيار في الجو؛ لأنها نادرة الحدوث، وأن الطيار مدرب على الهبوط على بسلام في حال وقوع مثل تلك المشكلة.

    وأكد سميث في رده على سؤال حول قيام مسافر بكسر زجاج نافذة الطائرة، إن هذا الزجاج أصلب بكثير مما يتخيله المسافرون، مشيرًا إلى أنه حتى وإن حدث ذلك فهناك احتمال بعيد أن يؤدي إلى امتصاص المسافر الجالس قرب النافذة خارج الطائرة.

    وقال: "بالطبع لن يحدث امتصاص للمسافرين جميعهم خارج الطائر مثلما نرى في أفلام هوليوود وكما يتخيل بعض المسافرين".

    وحول إمكانية تعطل أحد محركي الطائرة، أوضح سميث أن جميع الطائرات المدنية الحديثة قادرة على الطيران بمحرك واحد في حين أن حوادث الارتطام بطيور بالجو باتت مألوفة لكنها غير خطرة في معظم الأحيان حسب تعبيره.

    وقال في رده على حوادث الطائرات: "يعتبر العقد الماضي أكثر الفترات فيما يتعلق بسلامة الطيران فيما كان عالم 2015 الأكثر سلامة على الإطلاق .. وفي عام 1985 وقع 27 حادثا أدت إلى مقتل 2400 شخص، لكن في الوقت الحاضر أصبحت الكوارث الجوية أقل احتمالاً، وإن كنت تعتقد أن هناك حوادث أكثر للطائرات الآن، فإن ذلك هو نتيجة خيال وسائل الإعلام وطريقة تصويرها للحوادث حتى وإن كانت صغيرة".

    إعلان

    إعلان

    إعلان