تعرفي على ما يفعله طفلك ويستمتع به وهو داخل بطنك

12:00 م السبت 17 أبريل 2021
تعرفي على ما يفعله طفلك ويستمتع به وهو داخل بطنك

تعبيرية

كتبت-نور جمال

تتشكل رابطة وثيقة بينك وبين طفلك في وقت مبكر بكثير مما قد تعتقدي، ويمكن للجنين أن يشعر بالحالة النفسية للأم، ويتلقى إشارات من خلال جسدك وروحك، لذا فإن مهمتك هي إعطاء إشارات إيجابية له، وسنعرض لكي كل يشعر به داخل بطنك بحسب ما ورد في موقع "brightside".

1- الأطعمة الحلوة:

يبدأ الأطفال في تمييز النكهات المختلفة في الأسبوع 13-15 من الحمل، وينزل له في هيئة سائل يسمى الأمنيوسي، يعتبر مثل الطعام الذي تتناوله، ويبتلعه الجنين ويتعود على الأذواق المختلفة.

يتم تمييز مفضلات الطعام في الرحم، لذلك إذا كنت تريدي التأكد من أن طفلك يأكل جيدًا في المستقبل، فتناولي مجموعة واسعة من الأطعمة الصحية طوال فترة الحمل، واعلمي أن الأطفال مغرمون بشكل خاص بالأشياء المحلاة لأنها تعرضهم لحليب الأم.

2- أخذ حمامات دافئة:

عندما يكبر الأطفال بما يكفي يقتربون من جلد بطن الأم، ويمكنهم الشعور بالتغيرات في درجة الحرارة، هذا هو السبب في أن الحمام الساخن يسبب لهم عدم الراحة ويمكن أن يكون خطيرًا، أما الحمام الدافئ، ويجعلك أنت والطفل هادئين ومرتاحين.

يمكن لأصوات المياه المتدفقة أن تساعد أيضًا في رفاهية الطفل، لجعله أفضل، اسكبي الماء على بطنك واستمتعي أنتِ وهو.

3- فرك البطن:

تبدأ مستقبلات اللمس لدى طفلك في النمو في الأسبوع الثامن تقريبًا، وبعد حوالي 20 أسبوعًا يكون الطفل كبيرًا بما يكفي ليشعروا بلمستك من الخارج أيضًا، خلال هذه الفترة، يمكنهم الاستمتاع بتدليك البطن.

هذه طريقة رائعة للترابط ويمكن للأب المشاركة في هذا أيضًا، عن طريق استخدم زيوت أو كريمات التدليك وتحرك بطنك بحركات خفيفة ناعمة أثناء الاستماع إلى الموسيقى الهادئة والممتعة.

4- الاستماع إلى أصواتك

في الأسبوع 25-26، يبدأ الأطفال في الاستجابة للأصوات التي يسمعونها خارج الرحم، ويكون صوتك هو الصوت الذي يسمعونه أكثر وضوحًا من أي صوت آخر، فإنهم يتعلمون التعرف عليه، كما أنه يجلب لهم الراحة والطمأنينة ويشير إلى أن كل شيء بخير، من الطرق الفعالة لتطوير علاقة وتعويد طفلك على صوتك هو القراءة بصوت عالٍ أو مجرد التحدث كما يسعد سماع أصوات الأقارب الآخرين، وخاصة صوت الأب.

5- سماع الموسيقى:

موسيقى ما قبل الولادة لها فوائد عديدة، في حالة الأم، حيث ينتج هرمون السيروتونين ويعزز إفراز الإندورفين الذي ينتقل إلى الطفل أيضًا وتعمل الموسيقى على تحفيز حواسهم وتعزز نمو الدماغ.

6-ضحك الأم:

أظهرت الموجات فوق الصوتية أن الأجنة تبدأ في القفز لأعلى ولأسفل عندما تضحك أمهاتهم، يبدأ رد فعل الترامبولين في الحركة، ويحدث ذلك بسبب تقلصات العضلات.

إن هرمونات السعادة التي يتم إفرازها عندما تشعر بالرضا والاستمتاع بنفسك تفيد الأطفال بشكل مباشر أيضًا، لذلك يعتبر الحمل هو الوقت المناسب لتجربة المشاعر الإيجابية والاستفادة منها إلى أقصى حد، كلما شعرت بتحسن، كان طفلك أكثر صحة وسعادة.

اقرأ أيضًا:

للحامل.. 5 تمارين تخفف عليكِ آلام الطلق والولادة

ما هو تضيق بواب المعدة لدى حديثي الولادة؟

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
881

إصابات اليوم

47

وفيات اليوم

649

متعافون اليوم

323733

إجمالي الإصابات

18242

إجمالي الوفيات

273154

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي