• مراحل الحمل .. ماذا تتوقعين في كل ثلث منها؟

    08:00 ص الجمعة 06 سبتمبر 2019
    مراحل الحمل .. ماذا تتوقعين في كل ثلث منها؟

    صورة أرشيفية

    (د ب أ)

    من منطلق دورها في توعية المرأة تقدم عيادة "آي في آي ميدل إيست للخصوبة"، مجموعة من المعلومات التوعوية للأمهات الحوامل عن فترات الحمل الثلاثة المختلفة والتغيرات، التي يجب أن تلحظها بالتدريج لكل من الأم والطفل خاصة في الثلث الأول من الحمل للبقاء في وضع آمن حتى تمام الولادة.

    وقالت الدكتورة ديسيسلافا ماركوفا، مديرة طب الأجنة في عيادة "آي في آي ميدل إيست للخصوبة": "يتكون الحمل من ثلاثة مراحل تقسم إلى ثلاثة أثلاث، المرحلة الأولى تبدأ من آخر يوم دورة شهرية قبل حمل المرأة وتصل إلى حوالي 40 أسبوعا، وتتميز كل مرحلة بتطورات قد تشير إلى الحالة الصحية لكل من الأم والطفل. فمن المهم أن تراقب الأم وتتعرف على الأعراض طوال فترة الحمل؛ حيث إن التيقظ والوعي والاطلاع والمواظبة على الفحص الدوري قبل الولادة يضمن سلامة كل من الأم والجنين".

    وأضافت الدكتورة ماركوفا: "المرأة تخضع لتغيرات هرمونية وفسيولوجية متنوعة أثناء الحمل، وحين تعرف المرأة كيفية تأثير الحمل على جسدها بينما ينمو الطفل داخل الرحم ومعرفة ما هو طبيعي لتجنب الخوف وما هو غير طبيعي للتعامل مع التغييرات فور حدوثها، خاصة أن الاعتراف بهذه التغييرات وتحديد عوامل الخطر من خلال الفحوصات الطبية الدورية لكل مرحلة يجعلها أكثر استعدادا وأكثر قدرة على التعامل مع أي أعراض بشكل أسرع".

    - الثلث الأول

    وتعاني المرأة من تغيرات هرمونية كبيرة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، والتي تبدأ من الأسبوع (1-13)، وغالبا ما تظهر بعض الأعراض المعتادة من الإرهاق وغثيان الصباح إلى امتلاء الثدي وتقلب المزاج والصداع والإمساك. وقالت الدكتورة ديسيسلافا، إنه من المعتاد أيضا سماع النساء الحوامل يتحدثن عن الرغبة الشديدة في تناول الطعام أو النفور من بعض الأطعمة في هذه المرحلة.

    والجدير بالذكر أن النساء لديهن تجارب مختلفة طوال فترة حملهن، فكل امرأة حالة قائمة بذاتها لا يمكن مقارنتها بغيرها، على سبيل المثال قد تعاني بعض النساء من غثيان الصباح ونساء أخريات لا يواجهن تلك المشكلة، وهو أمر طبيعي تماما. كما أن الثلاثة أشهر الأولى من الحمل مهمة للغاية لتطور الجنين، فيجب على الأمهات منح مزيد من العناية والاهتمام بجسدهن وصحتهن خاصة خلال هذه الفترة.

    - الثلث الثاني

    وتبدأ الأمهات عادة في التحسن مع مرور الوقت خلال الأشهر الثلاثة الثانية من الحمل، وهي الفترة بين الأسبوع 14 إلى الأسبوع 28؛ حيث تختفي ببطء بعض الأعراض مثل التعب والقيء، كما أن التغيرات الجسدية تصبح واضحة خلال هذه الفترة، وتبدأ بطونهن في النمو مع تطور الجنين وزيادة الوزن وقد تنتفخ وجوههن والكاحلين والأصابع.

    وتعتبر هذه الأشهر من الحمل الفترة الأكثر إثارة؛ حيث تبدأ الأمهات في الشعور بحركة أطفالهن.

    - الثلث الثالث

    وخلال الثلث الثالث، الذي يبدأ من الأسبوع 29 حتى الولادة، من المتوقع أن يُظهر الجنين كثيرا من الحركة ويصبح أثقل. وتشعر الأم الحامل بعدم الارتياح في هذه المرحلة؛ حيث تعاني من التبول المتكرر وضيق التنفس والأرق وتقلب المزاج وانقباض "براكستون هيكس"، وبالنسبة لبعض النساء الحوامل خاصة النساء اللاتي يحملن للمرة الأولى فإنهن يصبحن أكثر قلقا وعصبية مع اقتراب موعد الولادة وما يصاحبها من مشاعر خوف واضطراب.

    واختتمت الدكتورة ماركوفا حديثها قائلة: "أثناء المخاض قد يأخذ الأطفال وضعية الرأس إلى الأسفل، وهو الموضع المثالي للولادة الطبيعية. وفي حالة وجود أوضاع غير صحيحة للجنين، فإن الأطباء سيوصون بإجراء أكثر أمانا وفقا لحالة كل من الأم وطفلها؛ فعوامل أخرى مثل وزن الطفل وموضعه تعد أحد الاعتبارات الرئيسية في تقرير الطبيب إجراءات الولادة المناسبة".

    إعلان

    إعلان

    إعلان