حالة مؤلمة يسببها ارتفاع نسبة السكر في الدم.. فما هي خطورتها؟

06:00 م الجمعة 13 أغسطس 2021
حالة مؤلمة يسببها ارتفاع نسبة السكر في الدم.. فما هي خطورتها؟

ارشيفية

كتبت- هند خليفة

غالبًا ما يترافق مرض السكري من النوع 2 مع ارتفاع نسبة السكر في الدم، وعندما يعاني الشخص من هذه الحالة لفترة طويلة من الزمن، قد تبدأ الأعراض في التأثير على الجهاز الهضمي مسببة حالة مؤلمة تعرف باسم ارتجاع المريء، بحسب ما ذكر موقع express.

ويعد ارتفاع نسبة السكر في الدم مثالًا لمرض السكري من النوع 2 حيث يشغل المزيد من السكر حيزًا في مجرى الدم مما يؤدي إلى وصول كمية أقل من الدم إلى أطراف الجسم، مما يتسبب في تلف الأعصاب.

ويمكن أن يؤثر هذا على الجهاز الهضمي بعدة طرق، فتشير الأبحاث إلى أن 75 في المائة من الأشخاص الذين يزورون عيادات مرض السكري يبلغون عن أعراض معدية معوية خطيرة ناجمة عن الحالة بما في ذلك ارتجاع المريء.

تشمل مضاعفات مرض السكري المعدية المعوية خزل المعدة، واعتلال الأمعاء المعوي (الذي يمكن أن يسبب الإسهال، والإمساك، وسلس البراز)، ومرض الكبد الدهني غير الكحولي.

قد يصاب المرضى الذين يعانون من خزل المعدة بالشبع المبكر أو الغثيان أو القيء أو الانتفاخ أو الامتلاء بعد الأكل أو آلام في الجزء العلوي من البطن، لذا من الضروري لأي شخص يعاني من هذه الأعراض التحكم في مستويات الجلوكوز في الدم وزيادة المحتوى السائل في نظامه الغذائي وتناول وجبات أصغر كثيرًا والتوقف عن استخدام منتجات التبغ.

يمكن أن يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم إلى إتلاف الأعضاء والأنسجة في جميع أنحاء الجسم، بما في ذلك تلك الموجودة في الجهاز الهضمي، ويعاني ما يصل إلى 75 في المائة من مرضى السكري من نوع من مشاكل الجهاز الهضمي، تشمل الأعراض الشائعة ما يلي:

-حرقة من المعدة

-إسهال

-إمساك.

العديد من مشكلات الجهاز الهضمي هذه ناتجة عن تلف الأعصاب الناتج عن ارتفاع نسبة السكر في الدم (اعتلال الأعصاب السكري)، وعندما تتلف الأعصاب، لا يستطيع المريء والمعدة الانقباض كما ينبغي لدفع الطعام عبر الجهاز الهضمي، كما أنه عندما يتم تناول الطعام ينتقل عبر المريء إلى معدتك، حيث تقوم الأحماض بتكسيره.

في مرض الارتجاع المعدي المريئ ، تضعف هذه العضلات وتسمح للحمض بالارتفاع إلى المريء مع الارتجاع مما يسبب ألمًا حارقًا في الصدر يُعرف بحرقة الفؤاد.

الأشخاص المصابون بداء السكري أكثر عرضة للإصابة بالارتجاع المعدي المريئي وحموضة المعدة، وتمثل الحالة مشاكل كبيرة لمرضى السكري لأن التأخير في الهضم يجعل التحكم في نسبة الجلوكوز في الدم أمرًا صعبًا.

يجعل خزل المعدة عملية الهضم صعبة التتبع، لذلك يمكن أن تتقلب قراءات الجلوكوز، فينصح خبراء الصحة إذا كنت تعاني من قراءات غير منتظمة للجلوكوز، فتحدث مع أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك مع أي أعراض أخرى قد تواجهها.

الغثيان هو عرض آخر غالبًا ما يحدث مع خزل المعدة، ويمكن التعامل معه وفق ما نصحت طبيبة الصحة العامة ديبورا لي بالبدء بالنظر إلى السبب الأساسي ووضع الأمور في نصابها الصحيح، وتابعت: "إذا كانت نوبة الارتجاع الحمضي خفيفة ولم تستمر سوى بضعة أسابيع، فمن المنطقي أن تعالج هذا بنفسك ببعض التعديلات على نمط الحياة".

وأضافت: "يجب أولاً تحسين نظامك الغذائي وتناول وجبات أصغر، ويجب أيضًا تجنب تناول وجبات كبيرة في غضون ثلاث ساعات من الذهاب إلى الفراش وشرب السوائل في غضون ساعتين من الذهاب إلى الفراش".

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
871

إصابات اليوم

44

وفيات اليوم

633

متعافون اليوم

318456

إجمالي الإصابات

17970

إجمالي الوفيات

268843

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي