مضادة للالتهابات.. 10 أطعمة يجب أن تضيفها إلى نظامك الغذائي

09:00 م الأربعاء 24 مارس 2021

كتب – سيد متولي

يمكن أن يكون الالتهاب مفيدًا وسيئًا لصحتك، يمكن أن يكون استجابة جسمك لمحاربة العدوى والإصابة أو يمكن أن يكون سببًا لزيادة الوزن وأمراض المناعة الذاتية الأخرى.

يلعب الالتهاب دورًا في عملية التئام الخلايا والأنسجة، عندما يكتشف جسمنا أحد مسببات الأمراض الغريبة، فإنه يطلق استجابة بيولوجية للتخلص منه، قبل أن يهاجم أي عضو ويسبب ضررًا، هذا يؤدي إلى التهاب في الجسم أو المنطقة التي تدخل منها الجراثيم أو البكتيريا إلى نظامنا، لكن في بعض الحالات، يتصور الجسم عن طريق الخطأ أن خلاياه أو أنسجته ضارة، ويرجع ذلك في الغالب إلى انخفاض مستوى المناعة، يمكن أن يؤدي هذا الخلل إلى التهاب مستمر أو متكرر يؤدي إلى أمراض المناعة الذاتية ومتلازمات التمثيل الغذائي مثل مرض السكري من النوع 2 وأمراض القلب والسمنة.

هناك عدة طرق للسيطرة على الالتهاب في الجسم وأحد أسهلها هو إضافة الأطعمة المضادة للالتهابات إلى نظامك الغذائي.

الأطعمة المضادة للالتهابات غنية بأحماض أوميجا 3 الدهنية والبروتينات الخالية من الدهون والدهون الصحية والتوابل، هنا قمنا بإدراج الأطعمة الشائعة المضادة للالتهابات التي يمكنك تضمينها في نظامك الغذائي، وفقا لموقع timesofindia.

التوت

جميع أنواع التوت والفراولة لها خصائص مضادة للالتهابات.

التوت مليء بمضادات الأكسدة التي تسمى الأنثوسيانين، هذه المركبات لها تأثيرات مضادة للالتهابات قد تساعد جسمك على إنتاج خلايا قاتلة طبيعية وتحافظ على سلامتك من الحالات الصحية المزمنة.

تم إجراء دراستين مختلفتين لتقييم تأثير إضافة التوت في النظام الغذائي على مستوى الالتهاب في الجسم، مما يشير إلى أن أولئك الذين تناولوا التوت الأزرق كل يوم ينتجون عددًا أكبر بكثير من الخلايا القاتلة الطبيعية مقارنة بالآخرين، وأولئك الذين تناولوا الفراولة لديهم مستويات أقل من بعض الالتهابات.

السمك

لن يكون من الخطأ وصف الأسماك بأنها طعام مميز، إنه أحد أصح الأطعمة التي يمكنك إضافتها إلى طبقك، غني بالبروتين وأحماض أوميجا 3 الدهنية طويلة السلسلة.

يمكن للأسماك أن تساعد في حمايتك من أمراض المناعة الذاتية والأمراض الأيضية المختلفة، تقوم أجسامنا باستقلاب الأحماض الدهنية الموجودة في الأسماك الدهنية إلى مركبات تسمى ريزولفين وحمايات، والتي لها تأثيرات مضادة للالتهابات.

لصحة جيدة حاول أن تأكل السمك مرتين على الأقل في الأسبوع، يعتبر سمك السلمون والسردين والماكريل من أفضل مصادر الأحماض الدهنية.

الخضروات الصليبية

تنتمي كل من البروكلي والملفوف والقرنبيط واللفت إلى عائلة الخردل (الكرنب)، تُعرف هذه الخضروات الخضراء باسم الخضروات الصليبية، وهي محملة بالعناصر الغذائية الكبيرة مثل حمض الفوليك وفيتامين ك والألياف، إلى جانب ذلك، تحتوي أيضًا على مضادات الأكسدة التي قد يكون لها تأثيرات مضادة للالتهابات على الجسم.

أظهرت الأبحاث أن تناول الخضروات الصليبية يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان.

الشاي الأخضر

يمكن أن يكون الشاي الشهير المعروف بخصائصه المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات إضافة رائعة أخرى إلى القائمة.

لا يساعد تناول الشاي الأخضر يوميًا على إنقاص الوزن فحسب، بل يقلل أيضًا من الالتهابات في الجسم، إنه أحد أكثر المشروبات الصحية التي يمكنك تناولها لحماية نفسك من أمراض القلب والسرطان ومرض الزهايمر والسمنة وغيرها من الحالات.

الطماطم

الطماطم غنية بفيتامين C والبوتاسيوم والليكوبين، والتي تحتوي على مضادات الأكسدة ذات الخصائص القوية المضادة للالتهابات، يمكن لهذا المركب أن يقلل من المركبات المؤيدة للالتهابات التي ترتبط غالبًا بأنواع مختلفة من السرطان.

زيت الزيتون وزيت جوز الهند

تحتوي المصادر الصحية للدهون مثل زيت الزيتون وزيت جوز الهند أيضًا على بعض الخصائص المضادة للالتهابات، يمكن أن يضيف الاستخدام كلاهما إلى نظامك الغذائي اعتمادًا على نوع الطبق الذي تعده.

يعتبر زيت الزيتون جزءًا مهمًا من نظام البحر الأبيض المتوسط الغذائي، والذي يعتبر النظام الغذائي الأكثر صحة على الإطلاق، بل إنه مرتبط بتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب وسرطان الدماغ والحالات الصحية الخطيرة الأخرى، قد تؤدي إضافة زيت جوز الهند إلى النظام الغذائي إلى تقليل علامات الإجهاد التأكسدي والالتهابات، يحتوي على أعلى كمية من مضادات الأكسدة.

الكركم

تشتهر التوابل الصفراء بخصائصها القوية المضادة للالتهابات والمضادة للبكتيريا، لتقليل الالتهاب الناتج عن التهاب المفاصل والسكري وأمراض التمثيل الغذائي والمناعة الذاتية.

تعود الفوائد المحتملة للكركم إلى وجود مركب يسمى الكركمين، يمكن أن يؤدي الجمع بين الكركمين والبيبيرين (مركب موجود في الفلفل الأسود) إلى زيادة امتصاص الكركمين بنسبة 2000 في المائة، لكن من الصعب الحصول على ما يكفي من الكركمين من مسحوق الكركم، لذلك يختار معظم الناس مكملات الكركمين، إذا كنت ترغب أيضًا في إضافة مكمل الكركمين إلى نظامك الغذائي، فاستشر طبيبك.

الفلفل

عندما تتحدث عن الأطعمة المضادة للالتهابات، من الصعب أن تفوت الفلفل الحلو والفلفل الحار، اثنان منهم محملين بفيتامين C ومضادات الأكسدة التي لها تأثيرات قوية مضادة للالتهابات ويمكن أن تساعد في تحسين صحتك بأكثر من طريقة.

يمتلئ الفلفل الحلو بمضادات الأكسدة التي تسمى كيرسيتين، والتي يعتقد أنها تقلل علامة الضرر التأكسدي لدى الأشخاص الذين يعانون من الساركويد، بينما يحتوي الفلفل الحار على حمض سينابيك وحمض الفيروليك الذي قد يقلل الالتهاب ويبطئ الشيخوخة.

الشوكولاتة الداكنة والكاكاو

الشوكولاتة الداكنة والكاكاو مليئة أيضًا بمضادات الأكسدة التي تقلل الالتهاب، حتى أنها مصدر غني للزنك الذي قد يساعد في تعزيز المناعة.

تحتوي الشوكولاتة على مركبات الفلافانول، وهو مركب له تأثيرات مضادة للالتهابات ويحافظ على صحة بطانة الشرايين، عند شراء الشوكولاتة تأكد من احتوائها على 70 في المائة على الأقل من الكاكاو لجني فوائد خصائصها المضادة للالتهابات.

المكسرات

يمكن أن تكون حفنة من المكسرات والبذور مصدرًا جيدًا للبروتين وأحماض أوميجا 3 الدهنية.

تحتوي المكسرات أيضًا على دهون أحادية غير مشبعة ومتعددة غير مشبعة قد تساعد في تقليل الالتهاب وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب، اللوز والجوز والكاجو كلها أصح أنواع المكسرات لتناول وجبة خفيفة.

كورونا.. لحظة بلحظة

466

إصابات اليوم

32

وفيات اليوم

559

متعافون اليوم

278761

إجمالي الإصابات

15967

إجمالي الوفيات

207411

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي