"المشي مقابل المال".. جامعة صينية تشجع طلابها على خسارة الوزن بتطبيق إلكتروني

11:45 م الإثنين 18 مارس 2019
  "المشي مقابل المال".. جامعة صينية تشجع طلابها على خسارة الوزن بتطبيق إلكتروني

"المشي مقابل المال".. جامعة صينية تشجع طلابها على

مصراوي-

أطلقت جامعة صينية مشروعا تحت شعار "المشي مقابل المال" لتشجيع الطلاب على المشي نظير الحصول على تخفيضات على الوجبات، بحسب صحيفة "الشعب" اليومية.

وأوضحت الصحيفة أن جامعة تشجيانج جونجشانج تقدم خصما 15 في المائة على الوجبات الغذائية لكل طالب يمشي 10 آلاف خطوة يوميا، وإذا حقق 40 ألف خطوة يرتفع الخصم إلى 45 في المائة.

ويقوم تطبيق المراسلة الصيني "وي شات" بمراقبة وتسجيل الحركات البدنية للمستخدمين. وحتى يتمكن الطلاب من الفوز بالخصومات، يجب عليهم إظهار السجل البدني الخاص بهم على التطبيق ليتأكد موظفو المطعم أنهم حققوا الخطوات المطلوبة.

ونال هذا التقرير اهتماما من جانب المستخدمين وأبدى عشرات آلاف الصينيين إعجابهم به على موقع التواصل الاجتماعي الصيني "ويبو"، وهو النسخة الصينية من تويتر، وفق ما نشره موقع "بي بي سي".

ووصف أحد مستخدمي ويبو، الذي ادعى أنه اختصاصي تغذية في إحدى الجامعات الصينية، هذا البرنامج بأنه "جيد" وقال: "هذه طريقة اقتصادية لنظام غذائي ورياضي متوارزن".

لكن الفكرة لم تجد قبولا من الجميع. وركزت غالبية التعليقات على التساؤل حول واقعية الفكرة فيما يتعلق بعدد الخطوات المطلوبة يوميا.

وقال أحد المستخدمين: "40 ألف خطوة، من المؤكد أن الركب ستحترق". وكتب آخر أنه عانى من إجهاد العضلات بعد المشي 40 ألف خطوة. وردا على هذه المخاوف، قالت الجامعة إن المشي يمثل فقط أحد الأنشطة المدرجة في هذا البرنامج.

وقال تشانج لينكين، وهو مسؤول في مطعم الجامعة للصحيفة: "عندما يلعب الأولاد كرة السلة، تسجل الهواتف الذكية بياناتهم (النشاط البدني)، وتقوم باحتساب الجري في الملعب من بين خطوات المشي اليومية".

وشرح لينكين مصدر الفكرة وكيف جاءت، "إبان الاحتفال بعطلة نهاية السنة الصينية الشهر الماضي، استمتع الطلاب بتناول الكثير من الأطعمة الجيدة في منازلهم. لكن يمكن الجمع ما بين تناول طعام جيد وممارسة الرياضة".

إعلان

إعلان

إعلان