"مفيدة أم ضارة؟".. دراسة توضح تأثير تناول الجبن على الصحة

10:00 م الجمعة 08 فبراير 2019
  "مفيدة أم ضارة؟".. دراسة توضح تأثير تناول الجبن على الصحة

"مفيدة أم ضارة؟".. دراسة توضح تأثير تناول الجبن

مصراوي-

هناك العديد من الآراء حول الفوائد الصحية لتناول الجبن وتأثيرها على الصحة، وفي وقت ما في السابق انتشرت شائعات هول الأضرار الصحية لتناولها، إذ أكدت المبادئ التوجيهية الغذائية الأمريكية لعام 2005 أن الجبن من أكبر مصادر الدهون المشبعة في الوجبات الغذائية للأميركيين.

وربطت استهلاكها بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، ويقول "مايكل ميلر"، أستاذ طب القلب والأوعية الدموية ومدير مركز أمراض القلب الوقائي في المركز الطبي بجامعة ميريلاند: "نسبة الكوليسترول والدهون المشبعة والصوديوم مرتفعة بشكل عام في الجُبن"، ونتيجة لهذه الصفات، نصح كثير من الأطباء وأخصائيي التغذية بالتقليل من تناول الجبن، وفق ما نشره موقع "webteb".

وتشير الأبحاث التي امتدت على مدى العقد الماضي إلى أن الجُبن له تأثيرات مفيدة أو محايدة على حالة وزن الشخص، وأنها قد تقلل من خطر إصابة الشخص بأمراض القلب والسكري من النوع الثاني، ونشرت دراسة أجريت عام 2016 في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية أن الأشخاص الذين تناولوا أكثر من وجبة واحدة من الجُبن في اليوم كانوا أقل عرضة لزيادة الوزن أو السمنة من أولئك الذين تناولوا الجُبن بشكل أقل.

يقول "والتر ويليت"، أستاذ علم الأوبئة والتغذية في جامعة هارفارد: "لا يوجد في الواقع أي دليل على أن أحد أنواع الجُبن أفضل من نوع آخر"، إلا الأدلة الحالية التي تشير إلى تفضيل بعض الأجبان والابتعاد عن النوع الآخر.

تعتبر الأجبان المعالجة بكثافة التي تسيطر على معظم متاجر منتجات الألبان والبقالة الرئيسية خارج هذه المنافسة، حيث يقول "لاري أولمستيد"، مؤلف كتاب "Real Food، Fake Food"، وهو كتاب عن غش العديد من المنتجات الغذائية الشعبية: "يحتوي الكثير من الجُبن المحلى على مواد كيميائية مختلفة، ومواد حافظة، ومثبتات، وبالطبع السليلوز"، أي من هذه المواد المضافة ليست مفيدة لصحتك.

لذا يجب عليك الابتعاد عن الجُبن المنخفض الدهون، حيث تشير الكثير من الأبحاث إلى أن أنواع الجبن التي تحتوي على الدهون الكاملة أكثر صحة.

إعلان

إعلان